كتائب شهداء الاقصى تتهم اسرائيل بمحاولة اغتيال احد قادتها

كتائب شهداء الاقصى تتهم اسرائيل بمحاولة اغتيال احد قادتها

اتهمت مصادر في كتائب شهداء الأقصى في غزة، قوات الاحتلال الاسرائيلية بمحاولة تصفية احد قادتها في القطاع، عصر امس الثلاثاء، محذرة من استمرار المساعي الاسرائيلية الى استفزاز التنظيمات والفصائل الفلسطينية، بهدف تدمير الهدنة.

وقالت المصادر ان قوة خاصة من الجيش الاسرائيلي تسللت، عصر الثلاثاء، الى منطقة قيزان النجار ، قرب مستوطنة موراج في قطاع غزة، مستخدمة سيارة جيب من نوع هامر، بيضاء اللون، وأطلقت النار على احد كوادر كتائب شهداء الأقصى.

واوضحت المصادر ان المسؤول الفلسطيني، الذي رفضت الكشف عن هويته لدواع امنية، لم يصب باذى لانه استطاع القفز بين الاشجار والاحراش التى كانت تحيط بالمنطقة .

وحسب المصادر فإن المستهدف كان في طريقة إلى منزلة الذي تركة منذ عام ونصف، في محاولة للاطمئنان على عائلته. الا انه فوجئ بالجيب الاسرائيلي يقترب منه وبداخله عدد من الجنود الاسرائيليين الذين بدأو باطلاق النار عليه، لكنه تمكن من القفز بين الأشجار ومن ثم الدخول الى ازقة البلدة .

وأشارت تلك المصادر ان أي محاولة لإغتيال أي عنصر من كتائب الاقصى ستؤدي حتما إلى تفجير الساحة الفلسطينية وسيكون لها عواقب وخيمة .

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ