كتائب شهداء الاقصى تعلن مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة بجيب عسكري

كتائب شهداء الاقصى تعلن مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة بجيب عسكري

اعلنت كتائب شهداء الاقصى، الذراع العسكرى لحركة فتح، مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة ثقيلة الوزن بجيب عسكري ببلدة خزاعة شرق مدينة خانيونس.

وجاء فى بيان الكتائب ان مجموعة الشهيد بكر النجار تمكنت من تفجير عبوة ناسفة ثقيلة الوزن بجيب عسكري بالقرب من بلدة خزاعة علي حدود 67 المحتلة حيث تم رصد الجيب العسكري وتمت إصابته إصابة مباشرة وذلك في تمام الساعة 6:35 مساء اليوم السبت الموافق 2003/11/1 ، وسمع صوت الانفجار من اماكن بعيدة واكد البيان ان المجموعة المقاتلة من الانسحاب.

الى ذلك افادت مراسلتنا في غزة ألفت حداد ان مصادر فى مديرية الامن العام الفلسطينية أعلنت ان القوات الاسرائيلية اطلقت ست قذائف هاون على بلدة خزاعة الا انه لم يبلغ عن وقوع صابات حتى اللحظة.