كتلة "فتح" في المجلس التشريعي تبحث مساء اليوم مع الرئيس عرفات تحفظاتها على تشكيلة الحكومة الجديدة

كتلة "فتح" في المجلس التشريعي تبحث مساء اليوم مع الرئيس عرفات تحفظاتها على تشكيلة الحكومة الجديدة

من المقرر ان تجتمع كتلة فتح البرلمانية فى المجلس التشريعي مساء اليوم مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات فى مكتبه بمدينة رام الله. وقال محمد الحوارني عضو حركة فتح وعضو المجلس التشريعي انه جرت العادة ان تعقد "كتلة فتح البرلمانية فى المجلس التشريعي اجتماعا مع الرئيس عرفات قبيل انعقاد المجلس التشريعي للتصويت على اية حكومة". وقال ان هدف هذا الاجتماع هو مناقشة بعض التحفظات التى يبديها اعضاء حركة فتح حول الحكومة الجديدة وحول تشكيلها.

ومن المقرر ان يجتمع المجلس التشريعي الفلسطيني غدا الاربعاء للتصويت لمنح الثقة للحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة احمد قريع ابو علاء والذى انتهى من تشكيلها بالكامل قبل يومين.

وارسل ابو علاء رسالة الى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني يطلب فيها الدعوة الى اجتماع المجلس التشريعي يوم الاربعاء من أجل التصويت على الحكومة الفلسطينية.

وتقوم حكومة الطوارئ التى اعلن عنها قبل حوالى 36 يوما بتسيير الاعمال فى السلطة الفلسطينية حيث عمد الرئيس عرفات الى تمديد فترة عمل حكومة الطوارئ حتى لا يحصل فراغ سياسي داخل الاراضى الفلسطينية الامر الذى احدث استياء كبيرا فى اوساط عدد من اعضاء المجلس التشريعي كون الخطوة التى قام بها الرئيس عرفات غير قانونية وادى ذلك الى استقالة سلام فياض وزير المالية من حكومة تسيير الاعمال .