لجان المقاومة الشعبية تتهم الإستخبارات العسكرية بقتل أحد عناصرها..

لجان المقاومة الشعبية تتهم الإستخبارات العسكرية بقتل أحد عناصرها..

اتهمت لجان المقاومة الشعبية اليوم جهاز الاستخبارات العسكرية بقتل أحد قادة العمل الجماهيري في اللجان في مدينة رام الله.

وقال أبو مجاهد خلال مؤتمر صحفي عقد بمدينة غزة مساء اليوم "إن جهاز الاستخبارات أطلق النار بشكل مقصود و متعمد على احمد ابو نفيسة 28 عاما".

وطالب أبو شريف، الناطق بلسان ألوية الناصر صلاح الدين، جهاز الاستخبارات العسكرية بأن يسلم القاتل إلى القضاء الفلسطيني فورا، مهددا بأن الألوية ستقوم بأخذ القصاص من القاتل إذا لم يسلم للقضاء.

وكانت مصادر أمنية فلسطينية أعلنت عن مقتل شاب في مدينة رام الله، إثر اصابته برصاصة عن طريق الخطأ أثناء قيام أحد عناصر الشرطة العسكرية الفلسطينية بملاحقة سيارة فرت من حاجز للشرطة.

وقال العميد ماجد فرج مدير الاستخبارات العسكرية في الضفة الغربية فى تصريحات له إن الحادث وقع بشكل عرضي، وأن الشاب الذي لقي مصرعه كان ماراً بطريق الصدفة عندما قام احد عناصر الشرطة العسكرية بسحب سلاحه لمنع سيارة حاولت الفرار من حاجز للشرطة فأصابته رصاصة أدت إلى وفاته متأثرا بجراحه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018