لجان المقاومة الشعبية تطالب بتغيير تعامل المصريين في معبر رفح..

لجان المقاومة الشعبية تطالب بتغيير تعامل المصريين في معبر رفح..

طالبت ألوية الناصر صلاح الدين، الذراع المسلح للجان المقاومة الشعبية، بفتح معبر رفح الحدودي من قبل المصريين بطريقة "تتناسب مع العلاقة التاريخية بيننا وبين شعب مصر الشقيق".

كما طالبت الألوية في بيان لها بفتح "سقف السفر لأبنائنا دون تقييد أو تحديد لسنوات العمر"، مطالبة في ذات الوقت بفتح طريق آمنة للجرحى تحفظ لهم كرامتهم وصحتهم لكي يواصلوا علاجهم في مستشفيات الدول العربية المختلفة.

وقالت الألوية في بيانها "إنه لا يجوز أن تخضع الأمة العربية كلها لإملاءات العدو الاسرائيلي فيما يتعلق بإجراءاته الأمنية وحصاره على شعبنا الفلسطيني، كما نأمل أن تكون هذه الرسالة هي رسالةُ محبةٍ وصراحة لنعيد صياغة العلاقة بيننا وبين إخواننا المصريين تحديداً".

وأوضحت الألوية أن "معبر تحول إلى وسيلة أخرى لإذلال شعبنا وإحباط عزيمته ومعاقبته دون ذنب، مبدية استغرابها من مجموعة من الممارسات التي تمارس بحق أبناء شعبنا الصامد من قبل الحكومة المصرية في معبر رفح، حيث يتم معاملة أبناء شعبنا ونسائه بطريقة مذلة كما أنه لا توجد أي تسهيلات لسفر مرضانا وجرحانا بل ويعامل المصاب وكأنه خطر أمني كثيراً ما أعيد جرحانا دون تفسير أو سبب".

واستنكرت الألوية منع الفلسطينيين دون سن الأربعين من السفر لمواصلة تعليمهم وقضاء حاجاتهم, وقالت "إننا نرى فيما يحدث على معبر رفح البري إلا درباً من دروب التنسيق الأمني مع العدو".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018