لقاء آخر يجمع هنية وعباس الإثنين لاستكمال المشاورات حول تشكيل حكومة الوحدة..

لقاء آخر يجمع هنية وعباس الإثنين لاستكمال المشاورات حول تشكيل حكومة الوحدة..

أكد نبيل أبو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية أن لقاء آخر سيجمع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس الوزراء المكلف إسماعيل هنية الإثنين في غزة وذلك لاستكمال المشاورات حول تشكيل الحكومة، متوقعا أن يتم الإعلان عن حكومة الوحدة الاسبوع المقبل.

وقال أبو ردينة في تصريح مقتضب للصحفيين عقب انتهاء اللقاء الذى عقد مساء الأحد واستمر قرابة ساعتين بين عباس وهنية فى مقر الرئاسة بغزة " ليست هنالك أية عقبات تحول دون تشكيل حكومة الوحدة، حكومة الوحدة قادمة لكن الأمر يحتاج إلى عدة أيام وربما أسبوع".

وأضاف" ربما يشهد الأسبوع المقبل إعلان الأسماء الكاملة لهذه الحكومة ومن ثم الإعلان عنها وطرحها على المجلس التشريعي لنيل الثقة".

من جهته وصف غازي حمد الناطق باسم الحكومة الفلسطينية المستقيلة في مؤتمر صحفي عقب انتهاء لقاء عباس_ هنية اللقاء بأنه كان ايجابيا للغاية حيث وضع رئيس الوزراء الرئيس أبو مازن في صورة المشاورات التى أجراها مع الفصائل الفلسطينية وموقفها من حكومة الوحدة.

وأوضح حمد " ان الرئيس عباس وضع رئيس الوزراء فى صورة جولته الخارجية العربية والأوربية الأخيرة وانطباعات هذه الدول من اتفاق مكة وحكومة الوحدة.

وتابع "أنه سيكون هناك استكمال للمشاورات بين هنية وعباس، الاثنين، موضحا أن هناك بعض القضايا لم تستكمل ولكن هناك إصرار وجدية في تشكيل هذه الحكومة مؤكدا عدم وجود عقبات جدية تحول دون تشكيلها، وأشار إلى أن قضية وزير الداخلية، وهي من بين القضايا الخلافية، لن تشكل عقبة أمام تشكيل الحكومة.

وعبر حمد عن أمله أن تسوى كافة القضايا العالقة ليتم الإعلان عن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية فى أسرع وقت ممكن.

ووصل الرئيس محمود عباس مدينة غزة، بعد عصر اليوم الأحد، في وقت استكمل فيه رئيس الوزراء المكلف مشاوراته. في حين أكدت حركتا حماس وفتح أن اللقاء سيناقش قضايا استكمالية ولا وجود لمعوقات لتشكيل الحكومة.

في تلك الأثناء أكدت الجبهة الديمقراطية أنها ستقرر رأيها النهائي للمشاركة في حكومة الوحدة من عدم خلال اللقاء الذى سيعقد الإثنين بين وفد منها ورئيس السلطة محمود عباس.

وقال صالح زيدان عضو المكتب السياسي للجبهة "أن الجبهة لا زالت تواصل مشاوراتها وعلى ضوء لقائها مع الرئيس أبو مازن ستقرر موقفها النهائي من المشاركة في الحكومة من عدمه، موضحا أن الموقف سيظهر خلال اليومين المقبلين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018