مؤتمر صحفي لنواب حماس يدين ممارسات الاحتلال بحق الأسرى ويشير إلى تقدم في ملف التبادل..

مؤتمر صحفي لنواب حماس يدين ممارسات الاحتلال بحق الأسرى ويشير إلى تقدم في ملف التبادل..

أكد محمد شهاب عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس الاثتين على وجود تقدم في ملف المفاواضت حول قضية الجندي الاسير فى غزة جلعاد شاليت موضحا ان لزيارة وزير المخابرات المصرية العامة الى تل ابيب الاسبوع الماضي ساعدت فى ذلك .

واوضح شهاب خلال مؤتمر صحفى عقده نواب حركة حماس حول احدث الممارسات الاسرائيلية بحق الاسري الفلسطينين في السجون الإسرائيلية ان المفاوضات حول صفقة تبادل الاسري جادة وهى فى تقدم مستمر مؤكدا أن الأطراف المفاوضة حول هذا الموضوع على وشك الانتهاء من هذا الملف.

وشدد على ان صفقة تبادل الاسري لن تشمل كافة الاسري في السجون الإسرائيلية بل سيتم التركيز على النساء والأطفال دون سن الثامنة عشر والمحكومين احكام عالية واسري قضوا سنوات طويلة فى السجن .

وبرر شهاب قلق اهالى الاسري الفلسطينين من الغموض فيما يتعلق بملف الجندي الاسير مجددا التاكيد ان هذا الملف سينتهى بعد الانتهاء من بعض التفاصيل المتبقية على انهائه دون مزيد من الايضاح .

وتلا نواب حركة حماس خلال المؤتمر بيانا اكدوا فيه على ان ما تمارسه اسرائيل بحق الاسري يكشف عن فرض سياسة الاستعباد والاستبداد العنصري موضحين ان ما تقترفه إسرائيل بحق النواب والوزراء والأسرى هي جرائم علاوة على انها مخالفة دولية ومخالفة لقوانين حقوق الانسان ولكافة الاعراف الدولية، وهى تشكل جريمة حرب يقترفها الاحتلال وتمثل استخفافا بالشرعية الفلسطينية، وشكل من أشكال القرصنة والابتزاز السياسي الرخيص .

واكد النواب ان حكومة الاحتلال ترفض الاعتراف بالصفة القانونية للأسري باعتبارهم مقاومين للاحتلال علما بان مقاومة الاحتلال حسب القانون الدولي حق مشروع .

واوضح البيان " ان حكومة الاحتلال هي الوحيدة في العالم التي تبيح التعذيب قانونيا وشرعته من اعلى سلطة قضائية لديها .

وقال " ان حكومة الاحتلال تجرد الاسري والمعتقلين من انسانيتهم وتتعامل معهم كمجرمين وارهابيين فتسلبهم كافة حقوقهم موضحاان حكومة الاحتلال تمارس سياسية القتل البطئ بتعمد الإهمال الطبي ضد المرضي والمصابين

وتلا النواب فى بيانهم مطالب ومواقف الأسري الفلسطينيين مما يحدث فى السجون الإسرائيلية التي أكدوا خلالها ان قضية الاسري يجب ان تحتل مركز الوجدان الوطني للشعب الفلسطيني داعيين الى عدم التهاون في صفقة الاسري والوقوع فى الاخطاء التي حدثت من قبل والتمييز بين الاسري بالنسبة للانتماء السياسي .

وعبر الاسري حسب البيان " عن رفضهم للمعايير والشروط التي وضعتها اسرائيل والزام الحكومة الاسرائيلية بكل القوانين والاتفاقات ذات الصلة وتطبيقها ، ودعوة لجنة الصليب الاحمر للتحقيق فى وضع الاسري داخل السجون الاسرائيلية الى جانب دعوة الاطراف الموقعة على اتفاقية جينيف الرابعة لحثها على تحمل مسؤولياتها القانونية والاخلاقية .

وفيما يتعلق بزيارة والد الجندي الاسرائيلى الاسير ولقائه قيادات فى حماس فى غزة اكد نواب حماس على انهم سيتقبلونه كاى زائر لحركة حماس يريد ان يسال عن ولده .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018