مانديلا : الاهمال الطبي المتعمد يتسبب في استشهاد الاسير جمال حسن عبدالله السراحين

مانديلا : الاهمال الطبي المتعمد يتسبب في استشهاد الاسير جمال حسن عبدالله السراحين

حملت مؤسسة مانديلا السلطات الإسرائيلية ومصلحة السجون المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير جمال حسن عبدالله السراحين 37 عاما اليوم الثلاثاء 16/1/2007 وفي بيان صدر عنها أوضحت انه وفق المعلومات التي وصلت للمؤسسة، فأن الأسير السراحنه قد طرأ تغير حرج على وضعه الصحي قبل أسبوع وعلى أثر ذلك قام الأسرى من خلال ممثلهم برفع إسمه عدة مرات لإدارة السجن من أجل عرضه على طبيب أو نقله إلى المستشفى، إلا أن الإدارة لم تبدي أي إهتمام بذلك، ومع تدهور حالته الصحية اليوم الثلاثاء وعندما بدأ الأسرى بالتكبير والاحتجاج، قامت الإدارة الساعة العاشرة صباحا بإخراجه من القسم على أساس أن تقوم بنقله إلى إحدى المستشفيات وعند الساعة الثالثة ظهرا من نفس اليوم عادت الإدارة وأبلغت ممثل الأسرى أن الأسير السراحين قد توفي، حيث سادت أجواء من الحزن والتوتر بين صفوف الأسرى الذين أعلنوا إضرابهم عن الطعام وحملوا إدارة السجن المسؤولية الكاملة عن وفاته .

وبينما نعت مؤسسة " مانديلا الشهيد الأسير جمال السراحين فانها أكدت على موقفها الذي تحدثت به أكثر من مرة فيما يختص بالإهمال الطبي المتعمد والتقصير الذي تمارسه إدارات السجون بحق الأسرى المرضى بشكل خاص والأسرى والأسيرات بشكل عام، محملة إدارة سجن النقب الصحراوي ومصلحة السجون الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن وفاة الأسير السراجين، مطالبة المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان الدولية لتحمل مسؤولياتها تجاه ما يجري داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية من انتهاكات صحية وإنسانية خاصة تلك المتعلقة بحقوق الأسرى المرضى والمصابين.

ويذكر أن الأسير سراحنه كان قد أعتقل سابقا بالفترة ما بين 1998- 2004 وعادت السلطات الإسرائيلية واعتقلته إداريا بتاريخ 18/5/2006 لمدة 6 شهور قامت بتجديدها له للمرة الثانية .




ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019