مبادرة من التشريعي ولجنة المتابعة للتوفيق بين فتح وحماس ونزع فتيل الأزمة..

مبادرة من التشريعي ولجنة المتابعة للتوفيق بين فتح وحماس ونزع فتيل الأزمة..

دعا كل من رئيس المجلس التشريعي بالإنابة الدكتور أحمد بحر ورئيس لجنة المتابعة العليا إبراهيم أبو النجا إلى وضع الآلية السريعة لجمع أطراف الحوار الوطني، وذلك بغية الشروع في هذا الحوار على أساس من وثيقة الوفاق الوطني التي تم الإجماع عليها والتسريع في بحث عملية تشكيل حكومة الوحدة الوطنية دون تباطؤ أو تأجيل، وذلك حفاظاً على وحدة الصف وحقناً للدماء التي تنزف في أرجاء الوطن والتي من شأنها تسميم الأجواء وتعطيل المشروع الوطني الفلسطيني بكامله.

وفي هذا الإطار؛ فقد قام كل بحر أبو النجا والدكتور سالم سلامة والدكتور صلاح البردويل بزيارة لرئيس الوزراء كخطوة للاتصال بالرئيس أبو مازن من أجل التوافق على وضع آلية الشروع في الحوار التي تم الدعوة إليها.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018