متظاهرون حاولوا منع هنية من الدخول إلى المجلس التشريعي..

متظاهرون حاولوا منع  هنية من الدخول إلى المجلس التشريعي..

منع متظاهرون غاضبون اليوم الاثنين رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني إسماعيل هنية من دخول المجلس التشريعي حيث كان مقررا أن تعقد جلسة للمجلس ويلقى خلالها هنية خطابا هاما.

وقال شهود عيان أن قرابة مائتي موظف وقفوا على بوابات المجلس الثلاث وحالوا لفترة من الوقت دون دخول هنية للمجلس مما اضطر حراس رئيس الوزراء وقوات الأمن إلى إطلاق عدة عيارات نارية في الهواء لتفريق المتظاهرين.

وهتف المتظاهرون شعارات ضد تأخر صرف رواتبهم " يا للعار ويا للعار جعنا بعدك يا أبو عمار ، ويا هنية ويا عباس ارحمونا من الإفلاس ويا هنية ويا عباس بدنا نعيش زى الناس".

وفور وصول سيارة رئيس الوزراء إلى مقر المجلس التشريعي اندفع المشاركون في التظاهرة لمنعها من الدخول إلى باحة المجلس واشتبك المتظاهرون مع حراس رئيس الوزراء الذين قاموا بإطلاق النار في الهواء لتفريق المتظاهرين الغاضبين .

وبعد حوالي نصف ساعة من منع المتظاهرين تمكن رئيس الوزراء بصعوبة من دخول المجلس التشريعي الفلسطيني دون الإدلاء بأية تصريحات عما حدث.

وأعلن نواب حركة فتح عن تعليق مشارتهم في جلسة المجلس التشريعي الفلسطيني إلى حين تقديم من من قاموا في الاعتداء على المواطنين، للعدالة .



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018