مجهولون يضرمون النار في سيارات مكتب "الجزيرة" في مدينة رام الله

مجهولون يضرمون النار في سيارات مكتب "الجزيرة" في مدينة رام الله

ومن جهتها قالت مصادر فلسطينية أن النيران شبت مساء أمس في سيارة البث المباشر لقناة الجزيرة في مدينة رام الله، مما ادى احتراقها اضافة الى اربع سيارات اخرى، فيما انقطع التيار الكهربائي عن البناية بشكل كامل.

واكد شهود عيان من الصحفيين المتواجدين في موقع الحدث بأن النيران أتت على السيارات في المرآب التابع لبناية "سيتي سنتر" حيث تتواجد مكاتب الجزيرة.

وهرعت سيارات الاطفاء ومسؤولون في السلطة الفلسطينية لمكان الحادث للوقوف على تفاصيله والتحقيق فيه.

وفي رد اولي لنائب محافظ رام الله والبيرة صائب نصار، لوكالة معاً، قال:" ان التقديرات الاولية تشير الى ان الحريق ذاتي وليس بفعل فاعل " ..

واضاف نائب المحافظ ان الحديث يدور عن مرآب مغلق ببوابة الكترونية لها ارقام خاصة، ولا يستطيع فتحها الا اصحاب البناية فقط مما يدفع للتقدير الاولي بأن الحريق ذاتي وليس بفعل فاعل فهو ليس مرآباً خاصاً وبالتالي فالتحقيق سينحو اولاً هذا المنحى ..

وفيما كانت سيارات الاطفاء تحاول اخماد النيران قال المسؤول الفلسطيني " ان رجال الاطفاء يحاولون في الوقت الحالي تخفيف درجة الحرارة التي ولدها الحريق خشية وقوع اضرار اضافية في البناية "..

من جهة اخرى قال مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري انه لا يستطيع التنبؤ في اسباب الحريق، وسينتظر ما سيتمخض عنه التحقيق من نتائج.

وفي ردٍ على سؤال فيما اذا كان هناك إصابات في صفوف الكوادر العاملة في مكتب الجزيرة اجاب العمري بالنفي وقال" النيران تشتعل حالياً في سيارة البث المباشر وسيارتي الشخصية وسيارات زملائي".أضرم مجهولون النار في ثلاث سيارات تابعة لمكتب الجزيرة في رام الله ومن بينها سيارة مدير المكتب وليد العمري، وذلك أثناء وجودها مساء في مرآب المبنى الكائن وسط المدينة في الضفة الغربية.

وقال مراسل الجزيرة الحريق أحدث أضرارا كبيرة في موقف السيارات الخاص بالمكتب. وأضاف أن من بين السيارات المحترقة شاحنة ستوديو متنقل.

وتابع أن المكتب بانتظار التحقيقات التي وعد المسؤولون الفلسطينيون بإجرائها للوقوف على ما جرى. وتلقى اتصالات من مسؤولين في السلطة الفلسطينية بشأن الحادث.

كما تلقى المكتب دعما من الصحفيين الفلسطينيين الذين دعوا إلى اعتصام صباح الغد أمام مقر المكتب احتجاجا على ما حدث.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018