محكمة سالم العسكرية تؤجل محاكمة النواب إلى الثاني عشر من حزيران ونواب جنين حتى الثلاثاء القادم..

محكمة سالم العسكرية تؤجل محاكمة النواب إلى الثاني عشر من حزيران ونواب جنين حتى الثلاثاء القادم..

أجلت الحكمة العسكرية الإسرائيلية في "سالم" النظر في قضية احدي عشر نائباً من نواب المجلس التشريعي حتى الثاني عشر من حزيران، وتأجيل النظر في قضية نواب محافظة جنين الثلاث "خالد سعيد وخالد سليمان وإبراهيم دحبور" والناطق الرسمي السابق باسم كتلة "التغيير والإصلاح" عدنان عصفور إلى الثلاثاء القادم.

وقد أكد محامي جمعية نفحة للدفاع عن حقوق الأسرى والإنسان مصطفى العزموطي إن تم في جلسة المحكمة التي عقدت في تمام الساعة الثانية عشرة النظر في قضية عشر نواب والوزير في الحكومة السابقة الدكتور عمر عبد الرازق ومحمد هشام المصري نائب رئيس بلدية قلقيلية إلى الثاني عشر من حزيران القادم، وقد تم فيها تلاوة لوائح الاتهام التي أعدتها المحكمة والتي تركزت على العضوية في كتلة "التغيير والإصلاح" وتسلم مناصب فيها، في حين تم تأجيل النظر في قضية نواب محافظة جنين الثلاث "خالد سعيد وخالد سليمان وإبراهيم دحبور" والناطق الرسمي السابق باسم كتلة "التغيير والإصلاح" عدنان عصفور إلى الثلاثاء القادم، بحجة انتهاء دوام المحكمة، وقد حضر المحكمة عدد كبير من اسر النواب وزوجاتهم، والنواب الذين قدموا للمحاكمة اليوم هم: ياسر منصور من نابلس ، حسني البوريني من بلدة عصيرة الشمالية قضاء نابلس ،رياض علي العملة من بلدة قبلان قضاء نابلس، د. عمر عبد الرازق من سلفيت، وزير المالية السابق وعضو مجلس تشريعي، ناصر عبد الجواد من قرية دير بلوط قضاء سلفيت، عماد نوفل من قلقيلية، فتحي القرعاوي من طولكرم، رياض رداد من طولكرم، خالد يحيى السعيد من جنين، خالد سليمان أبو حسن من جنين، إبراهيم دحبور من جنين.

وجميعهم اعتقلوا في تاريخ 29/6/2006م ضمن الحملة التي شنتها قوات الاحتلال ضد أعضاء المجلس التشريعي من كتلة التغيير والإصلاح ووزراء الحكومة السابقة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية