محمد الحوراني يعرب عن تفاؤله من النتائج التى يمكن ان يحققها وفد حركة فتح في واشنطن

محمد الحوراني يعرب عن تفاؤله من النتائج التى يمكن ان يحققها وفد حركة فتح في واشنطن

اعرب محمد الحوراني رئيس كتلة فتح فى المجلس التشريعي عن تفاؤله من النتائج التى يمكن ان يحققها وفد حركة فتح الذى توجه السبت الى واشنطن بدعوة من الحزب الديموقراطي الامريكي.

واوضح الحوراني فى تصريحات خاصة ان هذه الزيارة تهدف الى "طرح الموقف والرؤية الفلسطينية فى اوساط المجتمع الامريكي، وخاصة فى ظل الانحياز الكامل من قبل الادارة الامريكية الحالية لصالح اسرائيل والسعي الى تفنيد الرواية التى باعها شارون للغرب باكمله حول عدم وجود شريك فلسطيني وانه لا مجال الا للخيار العسكري" .

وطالب الحوراني بضرورة تكثيف الزيارات والاتصالات مع الجانب الامريكي لشرح الموقف الفلسطيني وتقديم رؤيته للحل السياسي وكسر الاحتكار الاسرائيلي للمواقف الامريكية. واضاف "صحيح ان مثل هذه الزيارات لتوضيح الموقف الفلسطيني جاءت متأخرة نسبيا ولكنه أفضل من عدمها" كما أعرب عن امله ان تحقق هذه الزيارات النتائج المرجوة منها.

وكشف الحوراني على ان زيارات اخرى سيقوم بها أعضاء من حركة فتح الى واشنطن والى العديد من الدول الاوربية.

ويضم الوفد من حركة فتح، والذى غادر الى واشنطن قبل يومين، كل من قدورة فارس عضو المجلس التشريعي واحمد غنيم عضو المجلس الثوري لحركة فتح وحاتم عبد القادر عضو المجلس التشريعي عن دائرة القدس.

واوضح الحوراني ان وفود حركة فتح والمجلس التشريعي سيسعى للقاء شخصيات سياسية امريكية كبيرة ومسؤولين امريكين فى الادارة الامريكية امثال وزير الخارجية الامريكي كولن باول ومستشارة الامن القومي كوندليزا رايس والرئيس الامريكى جورج بوش .