مستوطنون يقتحمون الحرم القدسي الشريف تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي

مستوطنون يقتحمون الحرم القدسي الشريف تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي

اقتحم مستوطنون ،اليوم الاربعاء، الحرم القدسي الشريف على تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وقال الشيخ محمد حسين مدير وخطيب المسجد الأقصى المبارك ان هذا الإعتداء الجديد هو استمرار لمسلسل الاعتداءات التي أصبحت شبه يومية منذ بداية حزيران-يونيو الماضي.

وضمت المجموعة الأولى قرابة 17 مستوطنا وعدد من ضباط شرطة الاحتلال، فيما ضمت المجموعة الثانية، حتى قبل صلاة الظهر، 21 مستوطنا وعدداً من أفراد الشرطة.

وكانت عدة مجموعات اقتحمت أمس الحرم الشريف تضم بمجموعها 74 مستوطنا بحماية مكثفة من شرطة الاحتلال.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية عن الشيخ حسين أن هذه الزيارات تتم بالقوة ، مشددا على تمسك الأوقاف الاسلامية بموقفها الثابت والرافض لهذه الزيارات حتى تزول الأسباب الجوهرية التي دعتها لاتخاذ هذا القرار ، مضيفاً أن الأوقاف تكتفي حاليا بإغلاق أبواب المصليات دون تمكنها من السيطرة الكاملة على البوابات الرئيسية والخارجية لحرم المسجد الأقصى المبارك.

وحمل الشيخ حسين سلطات الاحتلال مسؤولية أي تصرف شاذ أو أرعن من قبل أي مستوطن داخل باحات وساحات المسجد الأقصى.

وذكر شهود عيان أن المستوطنين يصطحبون معهم خرائط، ويحاولون تحديد مواقع بعينها داخل الحرم الشريف للهيكل المزعوم الذي تسعى الجماعات الاستيطانية والدينية اليهودية لتشييده على أنقاض حرم المسجد الأقصى المبارك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018