مستوطن يدعي أن 6 فلسطينيين حاولوا اختطافه..

مستوطن يدعي أن 6 فلسطينيين حاولوا اختطافه..

قالت تقارير إسرائيلية إن ستة فلسطينيين مسلحين حاولوا اليوم، الأربعاء، اختطاف أحد الصناعيين الإسرائيليين في مستوطنة "موديعين عيليت" الواقعة إلى الغرب من مدينة رام الله. وتحقق الشرطة بشبهة أن يكون الدافع "قومياً"، إلا أنها لم تنف أن يكون "جنائياً"، حيث أشارت مصادر في الشرطة إلى أن الحادث يبدو "غريباً"، ولا يتلاءم مع أسابيب عمل المنظمات الفلسطينية، على حد قولها.

وبحسب التقارير فإن 6 فلسطينيين وصلوا في الحادية عشرة والنصف من صباح اليوم إلى مصنع للإسمنت في مستوطنة "موديعين عليليت". وتوجه إثنان منهم إلى أحد العمال في المصنع، في حين توجه الباقون إلى صاحب المصنع. وطلب الفلسطينيون من المستوطنين مرافقتهما، إلا أن صاحب المصنع استل مسدسه، فوقع صدام بين الطرفين.

وبحسب الشهادة التي قدمها صاحب المصنع للشرطة التي وصلت إلى المكان، فإنه تمكن من إصابة أحد الفلسطينيين، وبالرغم من ذلك فقد تمكنوا من الفرار. كما نقل عن شهود عيان أنهم استقلوا سيارة خصوصية من نوع "ميتسوبيشي" وغادروا المكان باتجاه قرية خربثا.

وهرعت على الفور قوات كبيرة من الشرطة والجيش وباشرت بتمشيط المنطقة بحثاً عن الفلسطينيين الستة، إلا أنه لم يتم ضبط أي منهم.

وقال صاحب المصنع لدى التحقيق معه أن الفلسطينيين لم يعملوا لديه في السابق، وأنه لا يعرفهم وليس لديه أي فكرة عن هويتهم. كما تبين أن المهاجمين لم يحاولوا سرقة صاحب المصنع، إلا أن الإثنين اللذين هاجما العامل قد أخذا منه جهازي اتصال.

وقد واصلت الشرطة التحقيق مع صاحب المصنع والعامل لمدة تزيد عن ساعة بعد الحادث.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018