مسيرات احتجاجية في نابلس وقلقيلية تنديدا بجدار الفصل العنصري

مسيرات احتجاجية في نابلس وقلقيلية تنديدا بجدار الفصل العنصري

نظمت لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس اليوم وضمن فعاليات اسبوع التصدي لبناء جدار الفصل العنصري، مسيرة جماهيرية حاشدة للتنديد بجدار الفصل العنصري بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الرسمية والاهلية في نابلس .

واحتشد مئات المواطنين في شارع حطين بمدينة نابلس تعبيرا عن رفض الشعب الفلسطيني لبناء جدار الفصل العنصري فيما رفع المشاركون اليافطات المنددة بهذا الجدار والداعية الى وقف بنائه فورا والتصدي للمخططات الاسرائيلية العدوانية .

وتحدث عدنان عصفور من حركة حماس باسم لجنة التنسيق الفصائلي حيث شدد على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية والعمل بشتى الوسائل النضالية والكفاحية لوقف بناء هذا الجدار داعيا الى تفعيل اسبوع التصدي للجدار العنصري .

وتخلل الفعالية تحطيم مجسم يمثل جدار الفصل فيما رفعت رايات غالبية الفصائل الوطنية والاسلامية الفلسطينية .

نظمت القوى والفصائل الفلسطينية في محافظة قلقيلية اليوم مسيرة حاشدة انطلقت من امام مقر بلدية قلقيلية للتنديد ببناء جدار الفصل العنصري الذي يحيط بمدينة قلقيلية من جهاتها الثلاث.

وشارك في المسيرة المئات من المواطنين ،إضافة الى عدد لا بأس به من المتضامنين الاجانب من مختلف الجنسيات الذين تجمعوا مع الحشد ورددوا الهتافات المنددة بالاحتلال وسياسته الجائرة تجاه الشعب الفلسطيني.

وحسب مصادر "عرب 48 " فقد تجمهر المتظاهرون بالقرب من الجدار حيث قام المشاركون في هذه الفعالية برسم الشعارات والاعلام الفلسطينية كما وضعوا ملصقات تدعو الى وقف ما وصفوه بسرطان جدار الفصل العنصري.

وعلق بعض المتظاهرين الصور فيما اتجه البعض الآخر إلى السياج القريب من الجدار وحاولوا اقتلاعه ، وخلال ذلك قامت قوات الاحتلال بتفريق المتواجدين من خلال إلقاء قنابل الصوت والغاز و الرصاص الحي فوق رؤوس المتظاهرين، كما منعوا المصورين والصحفيين من تغطية الحدث بحجة أن منطقة الجدار منطقة عسكرية ، واعتدى الجنود على بعض الصحفيين بالضرب وطلبوا منهم الانصراف فورا.

وانتهت المسيرة باشتباكات بين المتظاهرين و جنود الاحتلال حيث قام الشباب برجم المحتلين بالحجارة ورد جنود الاحتلال برمي قنابل الصوت ولم يبلغ عن إصابات تذكر في صفوف المتظاهرين .