مسيرات حاشدة في جنين ومخيمها لتشييع جثمان قائد سرايا القدس

مسيرات حاشدة في جنين ومخيمها لتشييع جثمان قائد سرايا القدس

شيع الاف الفلسطينين في مدينة ومخيم جنين جثمان الشهيد محمود عبيد قائد سرايا القدس الذي اغتالته قوات الاحتلال اليوم في جنين .

وانطلق المشيعون من مستشفى جنين حاملين جثمان الشهيد على الاكف بعد لفه براية سرايا القدس وسط صيحات الغضب والدعوات للثار والرد على جرائم الاغتيال والاحتلال , وحمل مقاتلون من سرايا القدس جثمان الشهيد وهم يطلقون النار في الهواء وسط الهتافات التي طالبت سرايا القدس بالرد وتصعيد العمليات ضد الاحتلال الاسرائيلي .

وتقدم المسيرة مقاتلين من سرايا القدس وكتائب شهداء الاقصى بينما انضمت مسيرة لطالبات المدارس للمشيعين حيث هتفت الطالبات بالروح بالدم نفديك يا محمود وبدنا الرد في تل ابيب .

وتعالت الهتافات عندما وصل جثمان الشهيد لمنزل عائلته في مخيم جنين الذي توافد اليه مئات المواطنين لمؤازرة عائلة الشهيد التي طالما عانت من اجراءات واستهداف الاحتلال وامتزجت اهازيج النسوة بدموع الحزن والغضب ووالدة الشهيد تقبله وتودعه وهي تدعوا فصائل المقاومة للثار لمحمود الذي اغتاله الاحتلال والقصاص من العملاء الذين ارشدوهم اليه .

وانطلق الموكب مجددا في شوارع المخيم الذي خرج عن بكرة ابيه لوداع شهيده الذي قضى السنوات الاخيرة من عمره مدافعا عنه رغم استهداف وتهديدات الاحتلال له , وبكى الاطفال كما النساء والرجال حزنا وغضبا على الشهيد الذي يحظى بحب وتقدير الجميع .

وبعد ايواءه الثرى في مقبرة شهداء معركة مخيم جنين اقيم مهرجان تابيني للشهيد نعت حركة الجهاد الاسلامي الشهيد واكدت ان جريمة الاغتيال لن تمر دون عقاب واشاد المتحدث بمناقب الشهيد وبطولاته ومواقفه النضالية بينما توعد وليد عبيدي باسم سرايا القدس بالرد على هذه الجريمة البشعة وقال ان الاحتلال يدفع ثمن جريمته غاليا وان مجاهدي السرايا لن يهدا لهم بال ولن يغمض لهم جفن قبل ان يدفع الاحتلال الثمن فدم قادتنا ليس رخيصا وان معركة الشهيد محمود ستستمر .

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019