مشادة كلامية بين أبو هلال وعدد من الصحفيين في ساحة المجلس التشريعي..

مشادة كلامية بين أبو هلال وعدد من الصحفيين في ساحة المجلس التشريعي..

أعلنت مصادر صحفية اليوم الاثنين، أن مشادة كلامية نشبت بين الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية خالد أبو هلال، وعدد من الصحفيين الفلسطينيين في ساحة المجلس التشريعي.

وأوضحت المصادر أن هذا الشجار جاء في أعقاب قيام الصحفي صخر أبو عون عضو مجلس إدارة نقابة الصحفيين الفلسطينيين، ويعمل مراسلا لوكالة الأنباء الفرنسية في غزة، بتسجيل كلمة أحمد بحر، النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أمام عدد من المسلحين من كتائب الأقصى، خرجوا اليوم بمسيرة دعم للقوة الأمنية، والتي تجمعت في باحة التشريعي.

وأشارت ذات المصادر أن هذا الأمر لم يرق للناطق باسم الداخلية، ما أدى إلى نشوب احتكاك بين أبو هلال وعدد من الصحفيين تضامناً مع زميلهم أبو عون.

على ذات الصعيد قالت مصادر إن عدداً من المسلحين التابعين للقوة الأمنية التابعة لوزارة الداخلية اعتدوا بالضرب على مصور قناة الجزيرة الفضائية خلال تواجده في مكان الحدث، ما أدى إلى انسحاب الصحفيين وإعلانهم المقاطعة للتغطية.

وكان آلاف المسلحين من كتائب الأقصى وكتائب أبو الريش "سيف الإسلام" وألوية الناصر صلاح الدين شاركوا اليوم في مسيرة حاشدة طافت شوارع غزة وتواصلت حتى المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأطلق المشاركون شعارات تأييدا للحكومة الفلسطينية والقوة التنفيذية التي شكلتها وزارة الداخلية الفلسطينية واستقبلهم العديد من نواب المجلس التشريعي الفلسطيني على رأسهم احمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018