مصادر فلسطينية: حوار القاهرة يستأنف، الاسبوع المقبل

مصادر فلسطينية: حوار القاهرة يستأنف، الاسبوع المقبل

رغم الغموض الذى يلف موضوع حوار الفصائل الفلسطينية فى القاهرة ونفي بعض الفصائل، لا سيما حركتى حماس والجهاد الاسلامي، لمشاركة مندوبين عنها في حوار يقال انه بدأ في القاهرة، امس، الا ان مصادر فلسطينية مقربة من الحوار، افادت، اليوم الاربعاء، أن القاهرة ستوجه دعوة إلى الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية لعقد لقاء في القاهرة في نهاية الأسبوع القادم لإعلان الهدنة ووقف شامل لإطلاق النار .
واكدت تلك المصادر التى رفضت الكشف عن هويتها أن الحوارات بشأن التوصل إلى هدنة ووقف لإطلاق النار ، أصبحت ناضجة بما يكفي ليتم الاعلان عن الهدنة ووقف شامل لاطلاق النار.
وأعربت المصادر عن اعتقدها بان الفصائل الفلسطينية أصبحت مقتنعة بوجوب الإعلان عن الهدنة في ظل المتغيرات الاقليمية والدولية االتى تحيط بالمنطقة.
وشددت المصادر على ضرورة الاعلان عن الهدنة على الرغم من استمرار الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة والهجمات والعدوان المتواصل على شعب الفلسطيني خصوصا رجال المقاومة.
ونوهت المصادر إلى أن العائق الرئيسي أمام الإعلان عن هذه الهدنة إلى الآن يتمثل في العدوان الإسرائيلي المتواصل وعمليات الاغتيال والتي كان آخرها اغتيال قائد القسام في مدينة الخليل، عبد الله القواسمي يوم السبت الماضي.
وأعربت عن اعتقادها مرة ثانية بأنه أصبح لدى الإدارة الأمريكية الرغبة الأكيدة في توصل الفصائل إلى الهدنة حتى تظهر وكأنها حققت إنجازا سياسيا على صعيد تحريك مسار المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين .
من جهة أخرى أكدت المصادر نفسها أن لجنة الصياغة المصغرة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا لقوى الوطنية والإسلامية أحرزت بعض التقدم في صياغة برنامج وطني يستند إلى ما بات يعرف بـ(وثيقة أغسطس) وملاحظات القوى والفصائل المختلفة عليها خصوصا حركتي حماس والجهاد الإسلامي.
وأشارت الى أن اتصالات مكثفة تجري بين غزة ورام الله والقاهرة ودمشق وبيروت وعواصم أخرى بشأن التوصل إلى اتفاق شامل لوقف الإطلاق النار.