مظاهرات لمنتسبي الأجهزة الأمنية في خان يونس وجنين والخليل

مظاهرات لمنتسبي الأجهزة الأمنية في خان يونس وجنين والخليل

قالت مصادر فلسطينية وشهود عيان ان العشرات من منتسبي الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مدينة خان يونس تظاهروا صباح اليوم، السبت، احتجاجا على عدم دفع رواتبهم المتأخرة منذ تسعة أشهر.

وأعلنوا الأربعاء الماضي في بيان لهم الى الاضراب المفتوح في كل المواقع والاماكن وعدم ترك المراكز والأجهزة تحت أي ظرف كان اعتبارا من اليوم السبت .

ودعوا في بيانهم " الى مسيرة جماهيرية سلمية تنطلق من امام مقر السرايا الحكومي وسط مدينة غزة مرورا بالمجلس التشريعي وصولا الي مقر الرئيس محمود عباس فى غزة.

وأغلق العشرات من عناصر الأجهزة في خان يونس جنوب قطاع غزة دوار "بني سهيلا"، على طريق صلاح الدين وهو الميدان الرئيسي المغذي للمدينة وأشعلوا إطارات السيارات، وأغلقوا الطريق بالحواجز ومنعوا السيارات من المرور .

وأعلنوا تظاهرهم اليوم يأتي للمطالبة بصرف رواتبهم، لافتين إلى ظروفهم الاقتصادية الصعبة مطالبين الإسراع في تشكيل حكومة وحدة وطنية لإنهاء الأزمات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي يعاني منها الشعب.
جنين – رامي دعيبس.

نظم منتسبو وأفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية مسيرة حاشدة في الشوارع الرئيسية والفرعية لمدينة جنين دعما للرئيس محمود عباس واحتجاجا على عدة صرف الرواتب لهم ومستحقاتهم المالية منذ عدة شهور أسوة بباقي الموظفين العاملين في القطاع العام الفلسطيني.

ويذكر أن أفراد ومنتسبي الأجهزة الأمنية لم يتلقوا سلف الرواتب كما الموظفين المدنين حيث لم يتلقوا لا الرواتب ولا سلف على الراتب منذ عدة شهور ما جعل الوضع الاقتصادي سيء لهم كثيرا كما يؤكد العديد من أفراد هذه الأجهزة ما دعاهم إلى رفع صوتهم عاليا عبر بيانات صدرت عنهم منتصف الأسبوع الماضي وكذلك المسيرات التي انطلقت من عدد من المدن والبلدات الفلسطينية.

وكان أهالي الخليل قد نظموا مسيرة حاشدة أغلقوا خلالها عددا من الطرق بسبب عدم تلقي أطفالهم للتطعيمات اللازمة لهم في مثل سنهم وهو أمر ضروري لهم حيث طالب الأهالي بتلقي أبنائهم للتطعيمات اللازمة لهم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018