مقتل أربعة فلسطينيين وإصابة 20 في قصف بقذائف الهاون في بغداد ..

مقتل أربعة فلسطينيين وإصابة 20  في قصف بقذائف الهاون في بغداد ..

قتل أربعة لاجئين فلسطينيين وأصيب 20 آخرون في مجمع البلديات بالعاصمة العراقية بغداد، فجر اليوم، بعد تعرض المجمع لقصف بقذائف الهاون من قبل مجموعات مسلحة.

وأكد حسام أحمد مدير عام التنسيق والمتابعة في وزارة شئون اللاجئين في بيان صحافي أصدرته الدائرة الإعلامية بالوزارة،وقوع الحادث ومقتل الفلسطينيين الأربعة،مشيراً إلى أن اللاجئون الفلسطينيون في العراق يتعرضون يومياً لمجازر حقيقة من قبل مجموعات مسلحة مشبوهة وساقطة تستهدف الوجود الفلسطيني بالعراق.
وقال أحمد أن الوزارة تلقت معلومات مؤكدة من داخل العراق مفادها أن مجمع البلديات في مدينة بغداد في العراق تعرض لقصف مدفعي بالهاونات و سقط جراء ذلك عدد من القتلى وصل حتى أربعة أشخاص وعشرون من الجرحى ولم تصل سيارات الإسعاف رغم المناشدات الطويلة التي أطلقها الفلسطينيون من مجمع البلديات ولكن دون جدوى .
يشار إلى أن أكثر من 70 لاجئاً فلسطينيناً قتلوا حتى الآن في العراق منذ الإحتلال الأمريكي للعراق .
وإستنكر أحمد بشدة هذا العمل الجبان الذي يصب في مصلحة العدوان علي الأمة العربية والشعبين الفلسطيني والعراقي علي وجه الخصوص، مناشداً مؤتمر العلماء السنه والشيعه المنعقد في مكة المكرمة بإصدار قرار يؤكد علي حرمة الدم الفلسطيني و يدعو إلي وقف الاعتداء علي أبناء الشعب الفلسطيني في العراق.
وناشد الأمناء العامون لجامعة الدول العربية ولمنظمة المؤتمر الإسلامي و للأمم المتحدة وجميع أحرار العالم بالتدخل لوقف العدوان علي شعبنا الفلسطيني في العراق، مطالباً الحكومة العراقية القيام بدورها في توفير الحماية للفلسطينيين في العراق ووضع حد ينهي هذة الاعتداءات التي تستهدف الوجود الفلسطيني في العراق.
يذكر أن الوزارة كانت قد أرسلت مناشدات إلي أطراف عدة منها الرئيس محمود عباس والحكومة العراقية وجامعة الدول العربية للتدخل لوضع حد لاستمرار الاعتداءات علي الشعب الفلسطيني بالعراق.
وفي السياق نفسه طالبت وزارة شؤون اللاجئين، رئيس الوزراء العراقي بإصدار تعليماته السريعة للجهات المختصة في العراق لتوفير الحماية للاجئين الفلسطينيين المقيمين في العراق والذين يتعرضون للقتل والملاحقة والتهديد.
وأعربت عن ألمها وحزنها لما يواجهه فلسطينيو العراق من تهديدات بضرورة مغادرة مناطق سكناهم والا تعرضوا للقتل.
و أكدت أنها تتابع عن كثب مجريات الأحداث والتطورات الحاصلة بشأن فلسطينيي العراق وما يتعرضون له من تهديدات ومضايقات يومية ومطالبة بمغادرة العراق.
وأشارت إلى أنها أجرت سلسلة من الإتصالات والمراسلات مع عدد من الجهات العربية والدولية لمتابعة قضية اللاجئين الفلسطينيين في العراق.
وأشارت إلى الظروف الصعبة والقاسية جداً التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في العراق أو العالقون قرب الحدود العراقية – الأردنية، مشيرة إلى أن المعاناة والمحنة إشتدت على اللاجئين خلال هذه الأيام بسبب ما يتعرضون له من التهديد والتهجير وحتى القتل والتنكيل .
يذكر أن آية الله على السيستاني المرجع الديني الأعلى للشيعة في العراق كان قد أصدر في وقت سابق فتوى شرعية تمنع التعرض للاجئين الفلسطينيين المقيمين في العراق وتطالب بحماية أرواحهم وممتلكاتهم

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018