مواجهات وإصابات واعتقالات في الضفة مع بدء العدوان على القدس

مواجهات وإصابات واعتقالات في الضفة مع بدء العدوان على القدس

أفادت مصادر مختلفة متطابقة عن اعتقال عدد من المواطنين وإصابة عدد آخر بعد المسيرات والفعاليات التي بدأها الفلسطينيون في الضفة الغربية مع بدء العدوان على مدينة القدس وهدم أجزاء من محيط المسجد الأقصى المبارك.

فقد ذكر شهود العيان أن قوات الاحتلال اعتقلت احد عشر مواطنا من مدينة القدس ومخيم شعفاط القريب أثناء محاولتهم الدخول إلى القدس من بلدة عناتا حيث منعت قوات الاحتلال الآلاف من المواطنين من الدخول إلى القدس ولم تسمح إلا لمن هم فوق 45 عاما من دخول المدينة أو ساحات الأقصى.

وأعلنت مصادر فلسطينية وشهود العيان عن إصابة عدد من المواطنين من محافظة بيت لحم بعد مواجهات أعقبت مسيرة طافت شوارع بيت لحم وتوجهت إلى حاجز قبة راحيل الفاصلة مع مدينة القدس حيث دارت مواجهات بين شبان المحافظة والأهالي وجيش الاحتلال المتوضعين في المنطقة أطلق خلالها جيش الاحتلال الأعيرة النارية والقنابل الغازية على المواطنين ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وكانت مسيرة سيارات قد طافت مدينة طولكرم شارك بها عشرات السيارات مطلقة أبواقها في العنان احتجاجا على الاعتداء على المسجد الأقصى في حين دعت القوى الوطنية والإسلامية في العديد من المدن والقرى والبلدات الفلسطينية إلى تنظيم المسيرات احتجاجا على الاعتداء على المسجد الأقصى المبارك.

وقد هددت الأذرع العسكرية لفصائل العمل الوطني الفلسطيني من مغبة تهويد المدينة والاستمرار في الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها محذرة من ذلك سيضع المنطقة في دوامة صراع طويل ومناشدة العالمين العربي والإسلامي للتدخل لوقف العدوان المتواصل بحق مدينة القدس ومعالمها الأثرية والدينية لما لها من رمزية عند العالم كله.


ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019