نبيل شعث: "المطلوب من كولن باول ان يعلن على الاقل بدء وقف اطلاق النار بين الجانبين"

نبيل شعث: "المطلوب من كولن باول ان يعلن على الاقل بدء وقف اطلاق النار بين الجانبين"


أكد ياسر عبد ربه وزير شئون مجلس الوزراء الفلسطيني أن لقاءا أمنيا فلسطينيا أمريكيا – إسرائيلي،عقد على معبر بيت حانون " إيرز" ظهر أمس، شارك فيه وزير شئون الأمن الفلسطيني محمد دحلان، ومنسق جيش الاحتلال عاموس جلعاد ، والموفد الأمريكي جون ولف ، من أجل بحث الانسحاب الإسرائيلي من غزة .

وأكد عبد ربه أن الاجتماع الأمني الثلاثي لم يخرج بأية نتيجة بسبب إصرار الجانب الإسرائيلي السيطرة على الطريق الرئيس" صرح الدين " الرابط بين شمال وجنوب قطاع غزة.

وكان عبد ربه التقى بالموفد الأمريكي ولف عصر أمس في مركز الأعلام الفلسطيني بمدينة البيرة.
اعتبر نبيل شعث وزير الشؤون الخارجية في الحكومة الفلسطينية ان المطلوب من وزير الخارجية الامريكي كولن باول الذي سيلتقي غدا، الجمعة في اريحا الوفد الفلسطيني برئاسة محمود عباس " ابو مازن"، ان يعلن على الاقل بشكل واضح بدء وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لان هذا امر بحد ذاته يضع ضغوطا هامة على الاطراف" على حد قوله .

ونقلت مراسلتنا في غزة عن شعث في تعقيب له اذا ما كان باول يحمل ضمانات من اجل وقف العدوان الاسرائيلي قوله : " لا توجد ضمانات اكيدة حول ذلك بسبب معرفتنا بسلوك إسرائيل الذي تنتهجه عادة لكن على الأقل يجب ان تعلن الولايات المتحدة بدء وقف إطلاق النار من الطرفين "..

وحسب شعث فان جون وولف مبعوث وزير الخارجية الامريكي والمراقبين الدوليين الذين جاءوا برفقته وعدوا بالتحرك بأسرع وقت ممكن فى المناطق التي تتخلص من الاحتلال او التهويد "...

وبدوره ، طالب نبيل ابو ردينة المستشار الاعلامي للرئيس الفلسطيني، ياسر عرفات، " الادارة الامريكية بالضغط على الحكومة الاسرائيلية والحصول على ضمانات منها حتى يتم تحقيق الهدنة وبدء العمل على خارطة الطريق وقال " حتى هذه اللحظة اسرائيل تماطل وتتهرب ولا تريد البدء في تنفيذ خارطة الطريق "..مشيرا الى ان " المطلب الفلسطيني الدائم هو قيام الولايات المتحدة الأمريكية باجبار اسرائيل على تنفيذ خارطة الطريق" .واضاف " بدون الحصول على ضمانات اسرائيلية لوقف العدوان فان الامور ستبقى في مهب الريح" .