نقابة الصحفيين الفلسطينيين تنعي الشهيد الصحفي نزيه دروزه

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تنعي  الشهيد الصحفي نزيه دروزه

استنكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي باطلاق النار بشكل مباشر ومتعمد على الصحفي نزيه دروزة اربعون عاما مما ادى الى استشهاده وهو يقوم بواجبه المهني .

واعتبرت النقابة ان هذه الجريمة تندرج في اطار جرائم الحرب التي تمارسها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين والاجانب العاملين في فلسطين والتي اسفرت عن استشهاد تسعة صحفيين واصابة العشرات وتدمير العديد من المؤسسات الاعلامية الفلسطينية منذ بداية الانتفاضة .

وحملت نقابة الصحفيين المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة للحكومة الاسرائيلية التي صمت اذانها عنالمطالبات العالمية من الاتحادات الصحفية والمهتمة بحقوق الانسان لوقف مسلسل الجرائم بحق الصحفيين

وطالبت ايضا اتحاد الصحفيين الدولي واتحاد الصحفيين العرب التحرك بقوة واتخاذ اجراءات عملية لوضع حد لهذه الجرائم وتقديم مرتكبيها للمحاكمة كمجرمي حرب عبر المحاكم الدولية المختصة

وبدورها نعت النقابة الشهيد الصحفي نزيه دروزه الذي ترك خلفه اربعة اطفال لتؤكد ان هذه الجريمة البشعة التي تهدف الى اخفاء جرائم الاحتلال وقتل الحقيقة لن تنال من ارادة الصحفي الفلسطيني الذي اثبت شجاعة ومهنية كبيرتين .




انظر


استشهاد المصور الصحفي


نزيه دروزة


أثناء قيامه بواجبه المهني