نيران الإحتلال ونيران الإشتباكات الفلسطينية الفلسطينية يتناوبان بيت لاهيا في شمال قطاع غزة..

نيران الإحتلال ونيران الإشتباكات الفلسطينية الفلسطينية يتناوبان بيت لاهيا في شمال قطاع غزة..

عاشت بيت لاهيا، شمال قطاع غزة، اليوم الجمعة، بين نارين؛ نار القذائف الصاروخية للإحتلال التي أودت بحياة ثلاة من عناصر كتائب عز الدين القسام، ونار الإشتباكات الفلسطينية الفلسطينية والتي أودت بحياة فتى لم يتجاوز الـ14 ربيعاً..

فقد أعلنت مصادر فلسطينية اليوم، الجمعة، أن فتى فلسطينيا قتل جراء تجدد الاشتباكات بين عناصر حركتي فتح وحماس شمال قطاع غزة.

وأعلنت المصادر أن الفتى محمود زملط (14 عاماً) أصيب بعيار ناري قاتل في الصدر، أدى إلى مقتله على الفور، وذلك خلال تجدد الاشتباكات مساء اليوم، الجمعة، في بلدة بيت لاهيا التي تشهد توترا ملحوظا منذ يوم أمس الخميس.

وأفادت المصادر أن ما يزيد عن اثنين وثلاثين فلسطينيا أصيبوا بجراح مختلفة جراء تجدد الاشتباكات التي اندلعت منذ أمس الخميس، عقب مقتل فلسطينيين اثنين، احدهما ناشط في حركة حماس والثاني ضابط في جهاز المخابرات الفلسطينية.

وفي المقابل، فقد استشهد ثلاثة من نشطاء كتائب عز الدين القسام الذراع المسلح لحركة حماس اليوم، الجمعة، حينما أطلقت طائرة إسرائيلية صاروخين على الأقل تجاه سيارة كانت تقلهم.

وقال شهود عيان أن طائرة إسرائيلية أطلقت عدة صواريخ تجاه سيارة بيضاء اللون كانت تقل مجموعة من نشطاء كتائب القسام وتسير بالقرب من دوار بلدة بيت لاهيا، شمال قطاع غزة ما أدى استشهاد ثلاثة كانوا داخل السيارة .

وقالت مصادر طبية فى مستشفى كمال عدوان شمال القطاع أن الجثث الثلاثة وصلت الى المشفى متفحمة ومقطعة الى أشلاء بحيث صعب التعرف على هوية المستهدفين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018