هل تخطط إسرائيل الى شن حملة عسكرية جديدة على المقاطعة في رام الله

هل تخطط إسرائيل الى شن حملة عسكرية جديدة على المقاطعة في رام الله

نسبة الصحف الإسرائيلي الى مصادر أمنية في الجيش الإسرائيلي قولها ان منفذي العملية الفدائية مساء أمس قرب مستوطنة عوفرا قد خرجا من المقاطعة في رام الله.

وكانت كتائب شهداء الأقصى وكتائب أبو على مصطفى قد أصدرتا أمس بيانا مشتركا تعلنان فيه مسؤوليتهما عن العملية الفدائية التي قتل فيها مستوطن إسرائيل، وجاء في البيان ان العملية الفدائية تشكل ردا على استمرار جرائم الاحتلال الإسرائيلي في المناطق الفلسطينية المحتلة.

ومن غير المستبعد ان يكون الادعاء الإسرائيلي هذا جزءا من الحملة الإسرائيلية ضد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ومحاولة عزله واستمرار فرض الحصار عليه. كما من غير المستبعد ان تقوم سلطات الاحتلال ببث مثل هذه الادعاءات بهدف التحضير الى شن حملة عسكرية على المقاطعة وعلى مدينة رام الله.

وتأتي هذه الادعاءات بعد انتهاء جولة وزير خارجية الولايات المتحدة كولن باول في المنطقة. وفورا بعد انتهاء زيارة باول للسكلة الفلسطينية ولقائه مع رئيس الوزراء الفلسطيني أبو مازن قام وزير الأمن الإسرائيلي شاؤول موفاز منتصف الليلة الماضية باعادة فرض الاغلاق التام على قطاع غزة بعد ان كان تم رفعه لمدة يوم واحد بسبب زيارة باول وكجزء مما تسميه إسرائيل "التسهيلات الانسانية".