هنية ابلغ عباس برفض الحكومة الفلسطينية الاستفتاء

هنية ابلغ عباس برفض الحكومة الفلسطينية الاستفتاء

اعلن رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل انه ابلغ الرئيس محمود عباس رفض حكومته للاستفتاء على وثيقة الأسرى الذي دعا إليه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مرسوم رئاسي أصدره امس السبت .

وقال هنية فى مؤتمر صحفى عقد فى مقر الرئاسة بغزة عقب لقائه مع الرئيس عباس " قلنا بأن الاستفتاء ليس محل اتفاق معه الرئيس أبو مازن " مشيرا إلى الاعتراضات القانونية والسياسية على الاستفتاء حيث استذكر النقاط التي عرضها في رسالته التي وجهها الجمعة إلى الرئيس والتي طالبه فيها باستبعاد الاستفتاء والتركيز على الحوار .

واشار الى ان" الحكومة الفلسطينية لا تحبذ فكرة الاستفتاء لان البديل يجب ان يكون الحوار المعمق والجدي على قاعدة وثيقة الأسرى " .

وعبر هنية عن خشيته من أن يؤدي إجراء الاستفتاء إلى " حدوث شرخ تاريخي " في الساحة الفلسطينية وانقسام في الساحة الفلسطينية وتهديدا خطيرا على الوحدة الوطنية .

وقد اجتمع الرئيس عباس بهنية بحضور وزير الداخلية والأمن الوطني سعيد صيام على مدار ثلاث ساعات متواصلة في مقر الرئاسة بمدينة غزة حيث وصف هنية اللقاء بأنه كان " صريحا وواضحا ومنطلق من تقدير اللحظة الدقيقة التي يمر بها الشعب الفلسطيني " .

واوضح ان لقاءا آخر سيعقد اليوم الاحد بينه وبين الرئيس عباس لاستكمال بعض القضايا التي تحتاج الى بحث معمق ونقاش حولها .

من جهته أكد نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني على أن الرئيس محمود عباس أبلغ هنية في اللقاء عزمه إجراء الاستفتاء في موعده المحدد مشيرا إلى خطورة المرحلة التي تمر بها القضية الفلسطينية .

وشدد أبو ردينة على أن الرئيس عباس أكد على أن الباب سيبقى مفتوحا أمام الحوار البناء بصفته الاساس للوصول إلى اتفاق مشيرا إلى أن الرئيس سيستكمل مشاوراته مع رئيس الوزراء الفلسطيني من أجل بحث الأمر والوصول الى تفاهمات مشتركة.


وأشار هنية إلى ان اللقاء استعرض الأوضاع الداخلية كما أفرد جزءا من البحث للتصعيد الإسرائيلي الأخير الذي أدى الى مقتل عدد كبير من المدنيين وكان آخرها ما وصفها بجريمة الحرب التي استهدفت عائلة الطفلة هدى غالية على شاطئ بحر شمال غزة حينما قتل سبعة من أفراد العائلة بينهم والدها في قصف إسرائيلي للعائلة بينما كانت تتنزه على شاطئ البحر

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018