هنية في نهاية لقائه مع عباس يعلن انتهاء المشاورات المتعلقة بحكومة الوحدة وإنهاء القضايا العالقة..

هنية في نهاية لقائه مع عباس يعلن انتهاء المشاورات المتعلقة بحكومة الوحدة وإنهاء القضايا العالقة..

اعلن رئيس الوزراء المكلف اسماعيل هنية عن انتهاء كافة المشاورات المتعلقة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية وانهاء كافة القضايا العالقة بما فيها وزارة الداخلية الفلسطينية .

وقال هنية فى كلمة مقتضبة للصحفيين عقب انتهاء الاجتماع مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمقر الرئاسة بغزة " نزف بشرى لكل ابناء الشعب اننا انهينا كل شئ متعلق بتشكيل حكومة الوحدة بما فى ذلك حقيبة الداخلية " موضحا ان اليوم سيتم البدء بالاجراءات الرسمية المباشرة حيث ستقدم اسماء الحكومة المقترحة للرئيس ابو مازن وعرضها عليه ومن ثم التوجه للمجلس التشريعي لعقد جلسة لمناقشة لنيل الثقة لهذه الحكومة وقال ان غدا لناظره قريب هي بشارة لكل ابناء الشعب الفلسطيني "

من جهته دعا نبيل ابو ردينة الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية القمة العربية و اللجنة الرباعية بالتعامل والتعايش مع هذا المطلب الفلسطيني والعربى مؤكدا ان هذا هو الطريق الوحيد الممكن الان للسلام والاستقرار وقال " المطلوب الان الالتفاف حول حكومة الوحدة واعطائها فرصة الكاملة للعمل من اجل رفع معاناة الشعب وتخليص الشعب من محنته واحتلاله .

واوضح ابو ردينة ان هناك بيان سياسي للحكومة سيلقيه رئيس الوزراء يوم السبت امام المجلس لتشريعي سيحدد فيه ملامح السياسية الرسمية الحكومية التي تحظى بموافقة الرئيس وتحظى بموافقة التشريعي وهذا هو المدخل للامة العربية والمجتمع الدولى للتعامل والتعايش مع هذه الحكومة .

واكد ابو ردينة " ان الامور ليست سهلة واضاف " سنذهب للمجتمع الدولي موحدين رافعين الراية والقضية نقول للعالم باسره ان هذه هي حكومة الشعب الفلسطيني وعلى الجميع التعامل معها ولدينا كل الثقة وكل المؤشرات الايجابية اننا نقترب من تحقيق اهدافنا .

من جهته قال غازى حمد الناطق باسم حكومة تصريف الاعمال " ان اسماء الوزراء ستسلم اليوم الى رئيس الوزراء المكلف هنية الذى سيعرضها بدوره على الرئيس ابو مازن ومن ثم ستعقد جلسة للتشريعي لنيل الثقة يوم السبت وفى مساء نفس اليوم ستؤدى الحكومة القسم الدستورية ونامل ان تباشر عملها الاسبوع المقبل .


ورفض حمد اعطاء اي اسماء فى الوزارة الجديدة خاصة اسم مرشح وزارة الداخلية الذى تم الاتفاق عليه

وحول رسالته للمجتمع الدولى عقب الاعلان عن انتهاء المشاورات قال حمد " رسالتنا للعالم اننا وصلنا الى مرحلة التوحد تحت مظلة حكومة الوحدة تحت مظلة برنامج سياسيى موحد واعتقد هذه رسالة يجب ان تكون واضحة للعالم ان الشعب الفلسطيني له خيار واحد وهذا الخيار مجمع عليه وطنيا

واكد حمد ان هناك اشارات ايجابية تصل الى السيد الرئيس ورئيس الوزراء بان هناك مساحة واسعة للتعامل مع هذه الحكومة وفتح الابواب ." واضاف لكن الطريق ليست مفروشة بالورود امامنا مهمات صعبة لكن ان شاء الله خلال قمة الرياض سيكون هناك مجال اوسع ومساحة اوسع للتعامل مع الاخوة العرب من اجل كسر الحصار ومن اجل نبدا مرحلة جديدة فى تسويق الحكومة .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018