هنية يؤكد على حكومة الوحدة الوطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني

هنية يؤكد على حكومة الوحدة الوطنية على أساس وثيقة الوفاق الوطني

جدد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية، الثلاثاء، التأكيد على قبوله بحكومة وحدة وطنية على أساس على وثيقة الوفاق الوطني التي أجمعت عليها كافة الفصائل الفلسطينية.

وفي كلمة ألقاها خلال مشاركته في الاحتفال الخاص بانطلاق مرحلة التنفيذ لمشروع منطقة غزة الصناعية الحرفية بغزة، قال هنية: " أؤكد على موقفنا الواضح من أننا مع تشكيل حكومة الوحدة على أساس وثيقة الوفاق التي اجمع عليها أبناء شعبنا الفلسطيني". وأضاف أن "كل من يتطلع إلى شيء سيجده في وثيقة الوفاق الوطني لذلك علينا أن نتمسك بها لان الأمريكان لا يريدون للشعب الفلسطيني تشكيل حكومة على أساس إجماع وطني بل على أساس رؤية واشتراطات أمريكية وخارجية".

وأكد هنية أن "الإرادة الوطنية لن تنهار في خضم صراع الإرادات الذي يمارس علينا للقبول بالشروط التي تمليها علينا الإدارة الأمريكية لاستمرار هيمنتها على المنطقة"، على حد تعبيره

من جهة أخرى أوضح هنية أن حكومته ستعمل على تعزيز علاقاتها مع محيطها العربي وتوثيقها سياسيا واقتصاديا وعلى كافة المستويات، لأن حكومته على ثقة بان مشروع التحرر من الاحتلال الإسرائيلي هو بحاجة إلى ذلك.

وفي سياق ذي صلة، قال جبريل الرجوب، مستشار الأمن القومي لرئيس السلطة محمود عباس، إن جهودا فلسطينية مكثفة تبذل من اجل عقد لقاء ثنائي بين الرئيس محمود عباس ابو مازن، ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في دمشق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018