هنية يؤكد على ضرورة مواصلة الحوار من أجل التوصل إلى توافق وطني بين جميع الفصائل الفلسطينية

هنية يؤكد على ضرورة مواصلة الحوار من أجل  التوصل إلى توافق وطني بين جميع الفصائل الفلسطينية

شدد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية الثلاثاء على ضرورة مواصلة الحوار من أجل التوصل إلى توافق وطني بين جميع الفصائل الفلسطينية، مبينا أن الحوار لم يفشل كما قال البعض لأنه لا يمكن الحكم عليه من خلال جولة أو جولتين.

وقال هنية قبيل بدء الجلسة الأسبوعية للحكومة الفلسطينية "الحوار لم يفشل لأنه لا يمكن الحكم على الحوار من جولة أو جولتين أو لقاء أو لقاءين، خاصة وأن القضايا المطروحة في الحوار ذات أبعاد استراتيجية تؤثر على حاضر ومستقبل الشعب الفلسطيني".

وقال:" إن الفرصة لا زالت قائمة لإنجاح الحوار، ونحن مطلعون على جدية كاملة من كافة الفصائل للوصول إلى نتائج مرجوة من هذا الحوار".

وطالب هنية بمزيد من اللقاءات ومزيد من الحوار وعدم استخدام لغة الأيام والوقت كعامل تهديد للساحة الفلسطينية.

وأكد هنية موقف الحكومة الفلسطينية الثابت والمطالب بضرورة استمرار الحوار الوطني، باعتباره الوسيلة الوحيدة المجمع عليها وطنيا، والطريقة الكفيلة لحل كافة الخلافات والإشكالات في إطار الأزمات التي يمر بها الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج. موضحا أن استحداث أي وسائل لا تحقق الإجماع الوطني يمكن أن تكون مدخلا لمزيد من الإرباكات داخل الساحة الفلسطينية.

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه أجرى الليلة قبل الماضية اتصالا مطولا مع الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، وأكد خلال الاتصال على ضرورة استمرار الحوار الوطني وعدم جعل الوقت سيفا مسلطا على رقاب المتحاورين.

وشدد على ضرورة إعطاء الوقت الكافي لكل القوى والفصائل لتحدد رؤيتها بشكل نهائي، فيما يخص وثيقة الأسرى التي خرجت من سجن "هداريم". وقال:" نحن في الحكومة مصرون على استمرار الحوار، وان لا نقطع الحوار الوطني كوسيلة حضارية ووحيدة للتوصل إلى تفاهمات وطنية في ظل الوضع الفلسطيني الراهن".

وكانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أعلنت الثلاثاء أن الحوار سيتواصل حتى موعد الاستفتاء حول وثيقة الأسرى وأنه يجب البدء بالترتيبات من اجل إجراء الإستفتاء!

على صعيد آخر أدان هنية الاعتداءات على المؤسسات الوطنية، ومن بينها الإعتداء على محطة الإرسال التابعة لتلفزيون فلسطين في خان يونس، يوم أمس، كما أدان الاعتداء على مقر جهاز الأمن الوقائي بمدينة غزة صباح اليوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018