هنية يؤكد مطلب الإفراج عن الأسرى ويدعو لحكومة وحدة وطنية

هنية يؤكد مطلب الإفراج عن الأسرى ويدعو لحكومة وحدة وطنية

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني، اسماعيل هنية، اليوم الاربعاء تبني حكومته مطلب إطلاق سراح الاسرى الفلسطينيين والعرب من السجون الاسرائيلية لحل الازمة الراهنة.

وأشار هنية، خلال كلمة ألقاها أمام أعضاء المجلس التشريعي المنعقد اليوم الأربعاء، الى أن حكومته ليست ضد الحديث عن حكومة وحدة وطنية تضم جميع الفصائل والاحزاب الفلسطينية وفق ما يتم بحثه من توقيت وآليات للتنفيذ.

وقال اسماعيل هنية عن مطلبه بالافراج عن الاسرى "هذا مطلب يحظى بالاجماع الوطني الفلسطيني وهذا ما تدفعه الحكومة وتتبناه وهو الافراج عن كافة الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين من سجون الاحتلال ولتكن هذه البدايات والخطوات الاولى في اطار معالجة الازمة الراهنة".

وتقدمت الحكومة الفلسطينية بمطلب الافراج عن الاسرى لحل الازمة الحالية الواقعة بعد تنفيذ عملية أسر الجندي الاسرائيلي جلعاد شليط.

وطالب هنية برفع الحصار الاسرائيلي والدولي المفروض على حكومة حماس منذ تشكيلها في اذار الماضي وتمثل بانقطاع رواتب حوالي 165 ألف موظف حكومي للشهر الخامس على التوالي مؤديا الى وقوع الحكومة الفلسطينية بأزمة مالية خانقة.

وقال هنية "بالحديث عن حكومة وحدة وطنية نحن في الحكومة الفلسطينية لسنا ضد ذلك بل على العكس فقبل تشكيل الحكومة كنا مع تشكيل حكومة وحدة وطنية لكننا لم ننجح".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018