هنية يبدأ الجولة الثانية من المشاورات لتشكيل حكومة الوحدة

هنية يبدأ الجولة الثانية من المشاورات لتشكيل حكومة الوحدة

توقع رئيس الوزراء الفلسطيني اسماعيل هنية اليوم، الاثنين، عقد اجتماع بينه وبين رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بعد عودته لوضع اللمسات الأخيرة على تشكيل الحكومة وكذلك الاطلاع على نتائج زيارة الرئيس لعدد من الدول العربية والأجنبية، متأملا أن يتم الإعلان عن تشكيل الحكومة في أقرب وقت.

وقال هنية في مستهل جلسة للحكومة الفلسطينية المستقيلة "أنهينا المشاورات واللقاءات مع القوى وفصائل العمل الوطني والإسلامي والأحزاب وفصائل المقاومة ورابطة علماء فلسطين والعديد من الشخصيات بهدف الاستماع إلى الآراء كافة .

وأضاف هنية "نحن بصدد الدخول في المرحلة الثانية من المشاورات، والتي ستشمل أسماء الوزراء والتوافق على الهيكل النهائي للوزارة".

وأوضح أن اجتماعاً سيعقد غدا بينه وبين وفد قيادي من حركتي فتح وحماس لمزيد من التباحث والمشاورة بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وأكد هنية التزام الحكومة الفلسطينية وتمسكها بنص وروح اتفاق مكة الذي مثل إرادة الشعب الفلسطيني بعيدا عن كثير من التفسيرات التي يحاول البعض من خلالها حرفه عن مضمونه ومعناه الحقيقي.

وثمنت الحكومة الفلسطينية المواقف العربية والدولية التي دعمت وأيدت اتفاق مكة ووقفت الى جانب تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وخصت موقف مصر الداعم الذي اعلن عنه الناطق باسم الرئاسة المصرية برفض أية ضغوط أو شروط جديدة على الحكومة الفلسطينية، كما ثمنت الموقف الفرنسي الذي أيد ودعم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وكذلك الحكومة الروسية والتي اتخذت موقفا مبادرا وشجاعا في تأييد حكومة الوحدة الوطنية والدعوة إلى كسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني.

وناشدت الحكومة الأشقاء العرب بضرورة حماية إرادة الفلسطينيين التي تمثلت في اتفاق مكة ودعت إلى بذل المزيد من الجهد لحشد الدعم الدولي لصالح القضية الفسطينية والعمل على رفع الحصار عن شعبنا بشكل نهائي.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018