هنية يتهم إسرائيل بتقويض النظام السياسي والعمل على إفشال حكومة الوحدة

هنية يتهم إسرائيل بتقويض النظام السياسي والعمل على إفشال حكومة الوحدة

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية اليوم، الثلاثاء، على أن إسرائيل لن تنجح في انتزاع تنازلات سياسية من الفلسطينيين، متهما إياها بالعمل صراحة على تقويض النظام السياسي الفلسطيني، وإفشال كل الجهود الرامية لتشكيل حكومة وحدة وطنية، من خلال اعتقال الوزراء والنواب الفلسطينيين.

وقال بيان للحكومة الفلسطينية صدر عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة الفلسطينية، إن "عملية الاعتقال الأخيرة التي طالت أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني جاءت مباشرة بعد الإعلان عن بدء المشاورات لتشكيل حكومة الوحدة الوطنية، وهذا يشير إلى أن إسرائيل تعمل على إجهاض أي خطوة من شأنها تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية وتدعيم النظام السياسي".

وطالبت الحكومة الفلسطينية خلال الاجتماع بضرورة إطلاق سراح جميع النواب والوزراء باعتبار أن اعتقالهم باطل وغير قانوني، كما طالبت الحكومة الفلسطينية كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بالعمل الجاد للضغط على حكومة الاحتلال لإطلاق سراحهم".

واعتبر بيان الحكومة أن سياسية "هدم البيوت الفلسطينية فوق رؤوس ساكنيها من خلال قصفها بطائرات اف16، الإسرائيلية هي جرائم تتنافي مع ابسط حقوق الإنسان وتنتهك كل الأعراف الدولية، ويجب أن يتعامل معها المجتمع الدولي بصورة حازمة تفرض على دولة الاحتلال أن توقف عمليات هدم منازل المواطنين".

وحول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية جاء في البيان "أن رئيس الوزراء الفلسطيني لم يضع اشتراطات مسبقة كما صور البعض" وقال البيان:" إن سياسية الحكومة هي وضع أسس ومحددات تكفل أن تعزز هذه الحكومة الوحدة الوطنية والشراكة السياسية وتكون مدخلا لفك الحصار عن الشعب الفلسطيني".

وأهابت الحكومة الفلسطينية، بجميع الفصائل "أن يتحلوا بروح المسؤولية الوطنية وأن يتعاملوا مع هذه القضية بكل جدية واهتمام حتى نستطيع أن ننجز هذا العمل في اقرب فترة ممكنة وبأقل جهد".

وحول استمرار خطف طاقم محطة "فوكس نيوز" الأمريكية في غزة، قال البيان:" إن مثل هذه الأعمال تسيء إلى جميع أبناء شعبنا الفلسطيني، وتسيء إلى صورة نضاله في الأوساط العالمية، كما أنها تنافي القيم والأخلاق التي تملي علينا أن نتعامل مع ضيوفنا بكل احترام وإكرام".

وحول قضية رواتب الموظفين، أكد رئيس الوزراء الفلسطيني أن حكومته " تبذل كل جهد مستطاع لتوفير رواتب الموظفين ودفعها كل شهر، رغم كل المعوقات والعقبات التي توضع أمامها"، موضحا "أن الحكومة بذلت جهدا كبيرا في ترتيب كل ما من شانه إيصال الرواتب للموظفين بأقصى سرعة ممكنة، دون أن يكون هناك خصومات من قبل البنوك.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018