هنية يجتمع مع لجان المقاومة ويؤكد ثوابت حكومته ويتعهد بالعمل على إنجاح الحوار..

هنية يجتمع مع لجان المقاومة ويؤكد ثوابت حكومته ويتعهد بالعمل على إنجاح الحوار..

أبدى رئيس وزراء حكومة حماس إسماعيل هنية استعداده لإنجاح الحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية تنسجم مع حقوق الشعب الفلسطيني بعيدا عن الضغوط الأمريكية مجددا عدم الاعتراف بإسرائيل وعدم الالتزام بكلمة "التزام" بكتاب التكليف من قبل الرئيس أبو مازن لرئيس الوزراء القادم.

وقال هنية خلال لقاءه مع ألوية الناصر صلاح الدين بقيادة زكريا دغمش والناطق باسمها أبو عبير" انه مع كلمة "احترام" بدل التزام وأن هناك أطرافا ترفض هذا المبدأ مجددا التزامه بالتهدئة مطالبا كافة الأطراف بالضغط على الاحتلال لإيقاف جرائمه في الضفة الغربية.

واتفق خلال الاجتماع على أن يتم تشكيل حكومة الوحدة الوطنية شريطة تلبية الثوابت الفلسطينية والتمسك بها بعيداً عن الضغوط الدولية والإملاءات الخارجية .

واكدت اللجان حلال الاجتماع دعم خيار الحكومة المنتخبة بعدم الاعتراف بشرعية المحتل ومساندة المقاومة والتمسك بالاعتراف بشرعيتها كخيار فلسطيني استراتيجي يلتف حوله الجميع الى جانب دعمها مع حكومة حماس الحالية برئاسة إسماعيل هنية في وجه كافة الضغوط الخارجية والداخلية من اجل فك الحصار و الوصول إلي حكومة وحدة و وطنية تلبي تطلعات الشعب الفلسطيني .

وبحث خلال اللقاء عدة آليات سيتم اتخاذها لحماية الجالية الفلسطينية بالعراق والدفاع عنها من حملات التعذيب والتهجير المرفوضة لدى الجانبين .
واكدت الطرفان خلال اللقاء على ضرورة حل قضية الأسرى عن طريق التبادل وفق شروط المقاومة والعمل الجدي والحثيث على تحرير أكبر عدد ممكن من الأسرى في سجون الاحتلال .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018