هنية يدعو إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني..

هنية يدعو إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني..

ساد الحداد والإضراب الشامل الأربعاء كافة الأراضي الفلسطينية تنديدا بالمجزرة التي ارتكبت صباح اليوم في بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، حيث أغلقت المدارس والجامعات والمحال التجارية أبوابها وخرج الآلاف من طلاب المدارس والجامعات المحتجين في مسيرات عفوية إلى الشوارع تنديدا بالمجزرة التي سقط فيها عدد من الأطفال والنساء.

وبدأت المساجد تتلو آيات من القران الكريم حدادا على الشهداء وسط توجيه دعوات للمواطنين للتبرع بالدم في المشافى الفلسطينية.

ودعت قيادات وطنية وفلسطينية من مختلف الفصائل الفلسطينية الخروج بمسيرات حاشدة احتجاجا على هذه المجزرة التي وصفوها بأنها "مجزرة قانا الثالثة".

ودعت القيادات إلى ضرورة الرد الموجع على ما اقترفته إسرائيل بحق مدنيين أبرياء مؤكدة على ضرورة استئناف العمليات الاستشهادية داخل إسرائيل.

الحكومة الفلسطينية دعت إلى اجتماع طارئ لتدارس التصعيد الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية، وقال اسماعيل هنية، رئيس الوزراء، في نهاية الاجتماع أن المجزرة التي وقعت في بيت حانون تؤكد من جديد أن هناك عقلية صهيونية قائمة على القتل الدموي والتدمير الواسع لكل ما هو فلسطيني.

وأضاف هنية " الإسرائيليون يهدفون من وراء المجازر إما إلى تركيع الشعب الفلسطيني وتنازله عن حقوقه، أو أن يتخلي الشعب عن حقه في المقاومة، ولقد قرر الشعب ألا يتنازل عن حقوقه ولا عن حقه في المقاومة.

وطالب هنية مجلس الأمن إلى الانعقاد الفوري للوقوف على هذه المجزرة وكل المجازر في الضفة وغزة .
كما دعا هنية إلى تشكيل لجنة دولية للتحقيق في جرائم الحرب التي يرتكبها الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

وأكد انه سيتم تعليق المباحثات حول تشكيل حكومة الوحدة الوطنية حتى يركز الإعلام على الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

من جهته عقب الناطق باسم الحكومة غازي حمد على مجزرة بيت حانون واصفا إسرائيل بالدولة المارقة والتي يجب إزالتها عن الوجود , وقال" إسرائيل دولة دموية أقيمت على الدم ولا ترتاح إلا بوجود الدم ويجب أن تمحى عن الخارطة".

وطالب حمد في تصريح له المجتمع الدولي بالتحرك والقيام بمسؤولياته وردع إسرائيل عن ارتكاب المجازر بحق المواطنين العزل الآمنين في بيوتهم.

كما اتهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الأربعاء إسرائيل "بتدمير كل فرص السلام لذلك عليها أن تتحمل كل النتائج" بعد استشهاد 20 فلسطينيا وجرح أكثر من 40 في مجزرة بشعة في بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقال عباس في تصريحات له اليوم "لا شك انها مجازر ومجازر حقيرة وبشعة ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني" مضيفا "انكم فعلا لا تريدون السلام إطلاقا إنكم فعلا تدمرون كل فرص السلام ولذلك عليكم أن تتحملوا كل النتائج".

وتابع الرئيس الفلسطيني "لا يمكن لشعبنا أن يصبر يجب أن نرفع صوتنا عاليا لكل العالم. قلنا للأمم المتحدة وأوروبا أن ينظروا إلى هذه الأعمال البشعة التي تقوم بها إسرائيل والتي تحتاج فعلا إلى رد عالمي حتى تكف عن هذه الأعمال".

و استشهد 20 فلسطينيا بينهم أربع نساء وأربعة أطفال وجرح أكثر من عشرين آخرين في قصف إسرائيلي استهدف فجر الأربعاء بيت حانون شمال قطاع غزة

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018