هنية يقدم استقالة حكومته ويتسلم كتاب التكليف بتشكيل حكومة جديدة..

هنية يقدم استقالة حكومته ويتسلم كتاب التكليف بتشكيل حكومة جديدة..

أكدت مصادر فلسطينية أن رئيس الوزراء الفلسطيني، إسماعيل هنية، قدم استقالته خلال اجتماعه الذي عقد قبل قليل مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، الذي وصلها مساء الخميس.

وبتقديم هنية استقالة حكومته توضع النقاط على الحروف وتغلق الأبواب في وجه التكهنات التي سادت الأوساط السياسية مؤخرا، بسبب عدم تقديم هنية لاستقالته بشكل فورى.

وأوضحت مصادر فلسطينية أن الرئيس عباس سلم هنية رسميا كتاب التكليف بتشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة، موضحة انه حسب القانون الأساسي فانه يلزم 3 أسابيع لتشكيل الحكومة ومن ثم يستيطع رئيس الوزراء التمديد لأسبوعين آخرين.

وتوقعت المصادر أن يعلن عن الحكومة الجديدة قبل انتهاء المدة القانونية، ولن يطلب رئيس الوزراء أسبوعين آخرين لتشكيل الحكومة، موضحة أن كافة التفاصيل حول الحكومة باتت محسومة.

وكان اجتماع بين حركتي فتح وحماس عقد مساء الخميس في مكتب النائب زياد أبو عمرو وانتهى قبيل اجتماع الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء اسماعيل هنية، وذلك لمناقشة نقاط الخلاف التي كانت تعترض بدء الإجراءات الدستورية لتشكيل الحكومة.

وشارك في الاجتماع سمير المشهرواي وماجد أبو شمالة عن حركة فتح، وخليل الحية ود.محمود الزهار عن حركة حماس.

وكانت الحكومة الفلسطينية قد أكدت تمسكها باتفاق مكة وحرصها على تطبيقه نصا وروحا، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء يرحب بلقاء الرئيس في غزة. وأكدت أن هذا اللقاء سيساهم في دفع الامور قدما خصوصا فيما يتعلق بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية .

وأضافت الحكومة في بيان لها ان الحديث عن طرح شروط واشتراطات لتطبيق اتفاق مكة هي من قبيل اختلاقات إعلامية هدفها التأثير السلبي على مجريات الأمور. كما أشارت إلى أن عددا من القضايا التفصيلية ضمن الاتفاق ستطرح خلال لقاء عباس - هنية.

هذا وحذرت الحكومة الفلسطينية من المعلومات التي وصفتها بالمغلوطة والتأويلات غير الدقيقة التي تنشر في وسائل الاعلام حول اللقاء المتوقع بين الرئيس عباس ورئيس الوزراء هنية في غزة، مشيرة ان بعض المعلومات من شانها إثارة البلبلة والاضطراب وخلق اجواء سلبية في الشارع الفلسطيني .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018