هنيّة: "لا يمكن انتزاع مواقف سياسية منّا عن طريق الابتزاز والتهديد"

هنيّة: "لا يمكن انتزاع مواقف سياسية منّا عن طريق الابتزاز والتهديد"


أدان رئيس الوزراء الفلسطيني، إسماعيل هنية، اليوم الخميس التصعيد العسكري الإسرائيلي فى الأراضى الفلسطينية وقال "ان إسرائيل بإستمرارها فى إستهداف البيوت والأطفال تدير ظهرها لكل نداءات العقل والمنطق رغم حرص الطرف الفلسطيني على الهدوء".

وقال هنية فى تصريحات صحفية " نحن نؤكد حرصنا على الهدوء وعلى الاستقرار لتنعم هذه المنطقة به ولكن حتى نتمكن من ذلك نطالب الجانب الإسرائيلي بان يتوقف عن القصف العشوائي الذى يطال المدنيين الفلسطينيين".

و حول التهديدات الإسرائيلية باستهداف قيادات فى الحكومة وفى حركة حماس اعلن رئيس الوزراء ان هذه "التهديدات ليست جديدة علينا والشعب الفلسطيني كله في دائرة الاستهداف المباشر".

وقال: "بالنسبة لنا اذا كان الغرض من التهديد للحكومة ورموز الحكومة وللقيادات الفلسطينية الابتزاز لانتزاع المواقف السياسية فهذا ما لا يمكن ان يتم على الاطلاق نحن ننطلق من ا لمصالح العليا لشعبنا الفلسطيني".

من جهة اخرى انتقد هنية اغلاق معبر رفح الحدودى وقال "ان الاغلاق جاء بسبب المماحكات الإسرائيلية وان هناك مبررات مصطنعة ومختلقة من اجل التضييق على الشعب الفلسطيني وعلى ايقاف حركة التواصل مع العالم الخارجي".

وأشار الى أن ما حدث بالأمس من إغلاق للمعبر بانه شيئ خطير بان يتم اغلاق المعبر الفلسطيني الذى هو تحت الادارة الفلسطينية وتحت السيادة الفلسطينية هذا امر مرفوض وغير مقبول خاصة وان الاوروبيين الموجودين يعملون وليس هناك اية معوقات لعملهم والمعبر يعمل وفق القانون الفلسطيني والترتيبات الفلسطينية

وحول ما توصل إلية الحوار الوطنى الفلسطيني أوضح رئيس الوزراء انه لا يوجد هناك تغيرات دراماتيكية على مواقف القوى والفصائل بما فيهم حركة حماس من اطار الصراع ولكن الجميع يبحث عن القاسم المشترك الذى يؤمن وحدة الشعب الفلسطيني فى هذه المرحلة الهامة .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018