"هيومان رايتس ووتش": تحقيق الجيش الإسرائيلي حول مجزرة شاطئ غزة يتجاهل أدلة المصادر الأخرى

"هيومان رايتس ووتش": تحقيق الجيش الإسرائيلي حول مجزرة شاطئ غزة يتجاهل أدلة المصادر الأخرى

اتهمت منظمة مراقبة حقوق الإنسان (هيومان رايتس ووتش)، يوم امس الأربعاء، تحقيقا أجراه الجيش الإسرائيلي بتجاهل أدلة تتحدى ما توصل إليه من تبرئة الجيش من المسؤولية عن انفجار أدى إلى مقتل سبعة فلسطينيين على شاطئ غزة.

وأثار سقوط القتلى الفلسطينيين في يوم التاسع من حزيران، الذي شهد قصفا إسرائيليا كثيفا استهدف نشطاء يطلقون الصواريخ من غزة، إدانة دولية ودفع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية الحاكمة الى إنهاء تهدئة يزيد عمرها على 16 شهرا.

ورفض الميجر جنرال مئير كاليفي، الذي قاد تحقيق الجيش، الاتهامات التي وجهتها المنظمة التي تتخذ من واشنطن مقرا لها والتي أجرت تحقيقا خاصا بها في الانفجار الذي أسفر عن مقتل سبعة فلسطينيين من عائلة واحدة كانوا على الشاطئ.

وقالت "هيومان رايتس ووتش" في بيان إن الجيش الإسرائيلي استبعد كل الأدلة التي جمعتها مصادر أخرى. وأضاف البيان أن الجيش شكك في الأدلة التي جمعتها المنظمة أو رفض قبولها.
وقال مارك جارلاسكو، وهو محلل عسكري كبير تابع للمنظمة "إن تحقيقا يرفض النظر في أدلة يمكن أن تثبت العكس لا يمكن اعتباره تحقيقا موثوقا به."

وأضاف البيان "ان منهج جيش الدفاع الإسرائيلي المتحيز يسلط الضوء على الحاجة إلى إجراء تحقيق دولي مستقل."
ورفض الجيش الإسرائيلي إجراء تحقيق دولي.

ويدعي الجيش أن قصف المنطقة ردا على إطلاق صواريخ على إسرائيل توقف قبل الانفجار على الشاطئ. وأضاف أن عينات الشظايا التي تم استرجاعها تستبعد أيضا احتمال أن يكون الانفجار نتيجة لقصف إسرائيلي مباشر.

لكن بيان "هيومان رايتس ووتش" قال ان الأدلة التي جمعها باحثو المنظمة أوضحت أن المدنيين قتلوا خلال فترة القصف الإسرائيلي. واشتملت تلك الأدلة على سجلات مستشفى مكتوبة بخط اليد ومسجلة على الحاسوب تبين وقت دخول بعض المصابين للمستشفى.

وقال كاليفي، الذي التقى مع جارلاسكو هذا الأسبوع، إن الجيش حصر جميع القذائف التي أطلقت خلال نفس الفترة.
وأضاف أنه لا شيء مما قدمه جارلاسكو قد قوض تحقيق الجيش.

وتابع في تصريح للصحافيين في تل أبيب "جميع أدلته ثانوية. الأدلة إما أحضرت إليه أو لم تجمع من الموقع" في إشارة بشكل جزئي الى الشظايا التي جمعت من الضحايا والتي حصلت عليها "هيومان رايتس ووتش".

ويأتي بيان "هيومان رايتس ووتش" بعد تقرير عرضه التلفزيون الإسرائيلي (القناة العاشرة) يوم الثلاثاء قال إن الانفجار اللاحق لقذيفة إسرائيلية لم تنفجر قد يكون هو السبب في مقتل الفلسطينيين على الشاطئ.
ولم يستبعد الجيش الإسرائيلي هذا الاحتمال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018