وفاة رضيع فلسطيني مريض بسبب منعه من قِبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مغادرة قطاع غزة لتلقي العلاج

وفاة رضيع فلسطيني مريض بسبب منعه من قِبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مغادرة قطاع غزة لتلقي العلاج

أعلنت مصادر طبية فلسطينية مساء اليوم السبت عن وفاة طفل رضيع مريض بسبب منعه من قِبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مغادرة قطاع غزة لتلقي العلاج اللازم في الخارج.

وذكرت تلك المصادر أن الرضيع: بشير عمر حمو البالغ من العمر ستة أشهر انضمّ إلى قافلة ضحايا الحصار من المرضى الممنوعين من السفر، بعد معاناة من مرض في القلب.

وقال رامي عبده الناطق باسم اللجنة الشعبية لمواجهه الحصار: أن الرضيع حمو توفي في مستشفي النصر للأطفال بغزة بعد أن كان يعاني من مرض الم به, وبعد تأخير منحه تصريح سفره للعلاج بالخارج من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ".

وأشار عبده إلى أن مستندات التحويل قدمت إلي الجانب الإسرائيلي منذ أسبوع وبانتظار التصريح, إلا أن الرضيع توفي مساء اليوم في مستشفي النصر.

وبوفاته يرتفع عدد الضحايا من المرضى جراء الحصار الإسرائيلي الجائر المفروض على قطاع غزة منذ عدة أشهر إلى مئة واثنين وثلاثين مواطناً.

وكان131 مواطناً بينهم عدد من الأطفال قضوا جراء منعهم من السفر لتلقي العلاج في الخارج بسبب إغلاق المعابر الناتج عن الحصار الإسرائيلي الخانق المضروب على قطاع غزة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية