وفاة مسن فلسطيني على معبر رفح الحدود ي المغلق والفلسطينيون يرفضون الدخول عن طريق "كيرم شالوم"..

وفاة مسن فلسطيني على معبر رفح الحدود ي المغلق والفلسطينيون يرفضون الدخول عن طريق "كيرم شالوم"..

قالت مصادر إسرائيلية أنه سيتم فتح معبر "كيرم شالوم" يوم غد، الأحد، من أجل إتاحة المجال لدخول مئات الفلسطينيين، العالقين على معبر رفح الحدودي مع مصر، إلى قطاع غزة.

ونقلت المصادر الإسرائيلية يوم أمس، الجمعة، موافقة السلطة الفلسطينية على دخول العالقين عن طريق معبر "كيرم شالوم".

وبحسب المصادر الإسرائيلية، فقد قام صائب عريقات، المسؤول عن ملف المفاوضات، بإبلاغ اسرائيل بموافقة السلطة على فتح معبر "كيرم شالوم" في ظل الضائقة التي يعاني منها مئات العالقين على معبر رفح.

كما جاء أن السلطة الفلسطينية تخشى من قيام إسرائيل بتغيير الإتفاقيات بشأن المعابر، وتقوم بالتحقيق مع المارين في المعبر بدون مراقبة أي طرف ثالث.

ومن جهتها أفادت مصادر فلسطينية أن صائب عريقات نفى بشدة، الجمعة، الأنباء التي تحدثت عن موافقة السلطة الفلسطينية على إدخال العالقين على الطرف المصري من معبر رفح البري، عن طريق معبر "كيرم شالوم".

وقال عريقات" لا صحة على الإطلاق لموافقة السلطة الفلسطينية على نقل معبر رفح أو الموظفين أو الآليات إلى معبر "كيرم شالوم"، مؤكدا إصرار الطرف الفلسطيني على إعادة فتح معبر رفح الحدودي عملا بالاتفاقيات الدولية الموقعة.

وأضاف " أن الطرف الفلسطيني يمكن أن يسمح فقط للحالات الإنسانية الصعبة جدا، وحالات الوفاة بالدخول عبر "كيرم شالوم" بالتنسيق مع لجنة الصليب الأحمر الدولي.

وأكد عريقات أن الجهود والاتصالات مع كافة الإطراف لا زالت تبذل بشكل مكثف في محاولة لإعادة فتح معبر رفح لإدخال العالقين، لكنه أوضح أن هذه الاتصالات لم تثمر عن شيء حتى الآن.

وشدد على استمرار السلطة في إجراء اتصالاتها حتى يتم التوصل إلى حل لإنهاء أزمة هؤلاء العالقين على المعبر منذ حوالي أسبوعين تقريبا.

وفي السياق ذاته، كانت قد أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، الجمعة، أن محادثات مكثفة تجرى من اجل إجراء التنسيق اللازم لإدخال مئات الفلسطينيين العالقين على الطرف الفلسطيني من معبر رفح منذ حوالي إثني عشر يوما عبر معبر كيرم شالوم جنوب قطاع غزة .

وقالت ندا دوماني، الناطقة الإعلامية باسم لجنة الصليب الأحمر في غزة، لعــ48ـرب" إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر معنية منذ عدة أيام بوضع الفلسطينيين العالقين على الحدود بين مصر وقطاع غزة، خاصة في ظل صعوبة الأوضاع الإنسانية التي يعيشونها عند معبر رفح .

وأضافت انه منذ صباح أمس ولجنة الصليب تجري اتصالات من اجل محاولة إدخال عدد مئات من الفلسطينيين ولم تتم هذه العملية، ولكننا ننتظر أن يتم التنسيق مع جميع الأطراف المعنية لكي نتمكن على الأقل لإدخال الدفعة الأولى من الفلسطينيين العالقين.

وفى ردها على سؤال حول التنسيق مع الطرف الفلسطيني الذي يرفض أصلا إدخال مسافرين عبر "كيرم شالوم" قالت دوماني" إننا لا يمكننا القيام بأي شي دون التنسيق مع جميع الإطراف المعنية الفلسطيني والإسرائيلي والمصري. ونحن حاليا في إطار عملية التنسيق".

وأوضحت الناطقة باسم اللجنة الدولية" أن الأولوية لإدخال العالقين ستكون للحالات الإنسانية والمرضى، ولكننا في النهاية لسنا الجهة التي تخول الدخول من عدمه، لكن مهمتنا تقتصر على التنسيق لمرور هؤلاء العالقين"، مشيرة إلى أن الصليب عرض أن تتبع سيارته الحافلات التي ستقل العالقين إلى داخل قطاع غزة من اجل حمايتهم في حال تمت الموافقة على إدخالهم من "كيرم شالوم".

وأكدت انه ليس هناك من جواب نهائي حول الموافقة على إدخال العالقين عبر "كيرم شالوم" لأننا لن نقوم بهذه العملية إلا بموافقة كل الأطراف المعنية.أعلنت مصادر فلسطينية عن وفاة فلسطيني من العالقين على معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة والمغلق منذ أكثر من أسبوعين.

وأوضحت مصادر صحفية أن المسن أبو خالد داود 78 عاما من سكان القطاع، توفي على المعبر جراء الظروف الصعبة التي يعيشها العالقون عليه.

وقال احد العالقين على معبر رفح هناك أكثر من خمسة آلاف مواطن فلسطيني ممن يرغبون بدخول قطاع غزة، مشيرا إلى الظروف الحياتية الصعبة التي تواجه العالقين محذرا من تفشى الأمراض بين العالقين جراء النقص الشديد في الأدوية والمياه وحرارة الجو.

وناشد العالقون المؤسسات الدولية والحقوقية المعنية بحقوق الإنسان بالتدخل الفوري والعاجل لإنهاء معاناة المواطنين الفلسطينيين على المعبر.

وعبر المواطنون عن رفضهم الشديد لإدخالهم عبر معبر "كيرم شالوم" موضحين انه في حال تمت موافقتهم فان ذلك يلغي عمليا معبر رفح.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018