وفد أمني مصري يزور القطاع في اطار جهود مصرية لاقناع حماس بالموافقة على مشروع الهدنة

وفد أمني مصري يزور القطاع في اطار جهود مصرية لاقناع حماس بالموافقة على مشروع الهدنة

ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن وفد أمنيا مصريا سيقوم خلال الساعات القليلة المقبلة بزيارة الى قطاع غزة بهدف عقد محادثات مع قادة حركة المقاومة الاسلامية (حماس) للتوصل الى موافقة على هدنة مقترحة مع الجانب الاسرائيلي.

وسيضم الوفد المصري شخصيات أمنية وسياسية ستقوم باجراء مباحثات مع الاطراف الفلسطينية " للمساعدة في بدء حوار مباشر بين السلطة الفلسطينية وجميع فصائل المعارضة الوطنية والإسلامية من أجل التوصل إلى برنامج وطني فلسطيني مشترك لمواجهة التحديات في الفترة القادمة" على حد تعبير مصادر في السلطة الفلسطينية التي اضافت ان الوفد المصرى سيشكل لجان مباحاثات في كل من الضفة الغربية وغزة مع كافة الفصائل الفلسطينية والسلطة الفلسطينية في محاولة مصرية لتقريب وجهات النظر بين الفصائل الفلسطينية "

وحسب مصادر في كالة (كونا) فان الوفد المصري سيضم "اللواء مصطفى البحيري نائب مدير جهاز المخابرات العامة المصرية واللواء محسن الوكيل مسؤول الملف الاسرائيلي في جهاز المخابرات" ،مضيفة ان المسؤولين المصريين سيزوران القطاع في اطار جهود مصرية لاقناع حركة حماس بالموافقة على مشروع الهدنة.

وأضافت انه من المتوقع ان يعقد هؤلاء اجتماعا قبل وصولهم الى غزة مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل الذي سيزور العاصمة المصرية لاقناعه بالموافقة على الهدنة واعادة تجديد الحوار مع رئيس الوزراء الفلسطيني الذي أعلنت حماس عن قطعه معه قبل نحو أسبوعين .

الى ذلك، نقلت ( كونا ) عن مصدر فلسطيني امني قوله ان الجانب الاسرائيلي ما زال يعترض على مشاركة مدير جهاز الأمن الوقائي في قطاع غزة العقيد رشيد أبو شباك وقائد قوات البحرية الفلسطينية العقيد جمعة غالي في أي نشاطات امنية.

وحسب المسؤول فان أجهزة الامن الاسرائيلية تصر على ابعاد أبو شباك من أي اجتماع تنسيقي في المستقبل "لاتهامه بالقيام بنشاطات معادية لاسرائيل".