اعتقال أفراد عائلة في مخيم جنين للضغط على الإبن المطلوب

 اعتقال أفراد عائلة في مخيم جنين للضغط على الإبن المطلوب

اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم 4 أفراد من عائلة الشاب محمود إبراهيم ابو عبيد احد قادة سرايا القدس في مخيم جنين في إطار حملتها للضغط على المطلوبين لتسليم أنفسهم.

وشنت قوات الاحتلال فجر اليوم هجوما واسع النطاق على مخيم جنين شاركت به نحو 20 آلية عسكرية حاصرت جميع المداخل المؤدية للمخيم وخاصة حي المدارس غرب المخيم، وقال الأهالي ان قوات الاحتلال احتلت العديد من المنازل الواقعة في المنطقة وحاصرت منزل أبو عبيد الذي تقوم انه مطلوب لأجهزتها الامنية منذ عامين.

وقالت والدته ان قوات الاحتلال أطلقت النار بكثافة نحو المنزل قبل ان ترغم العائلة على مغادرته ثم احتجزتها بالبرد الشديد لعدة ساعات بينما قام الجنود بتفجير واجهات منازل العائلة وإطلاق العشرات من القنابل الصوتية، كما أطلقت الأعيرة النارية بكثافة بينما اقتحم أكثر من 50 جنديا، ترافقهم الكلاب، المنزل وعاثوا فيه فسادا وتخريبا.

وذكرت ان قوات الاحتلال جمعت أفراد أسرتها في نهاية الحملة واعتقلت زوجها ابراهيم 55 عاما وأبناءها الثلاثة شادي 22 عاما وعلاء 18 عاما وحمودة 19عاما ونقلتهم في دوريات الجيش لجهة مجهولة بينما هدد الجنود العائلة بتصفية محمود وهدم منزلهم إذا لم يسلم نفسه.

وخلفت قوات الاحتلال دمارا هائلا في منزل أبو عبيد والمنازل المجاورة علما انها قامت أمس بمداهمة منزل عائلة أبو عبيد الذي نجا قبل 6 شهور من محاولة اغتيال اثر تعرضه لإطلاق النار مما أدى لبتر إحدى قدميه .



ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018