"الديمقراطية" تطالب بفتح تحقيق جدي وفوري في سرقة قوات الاحتلال الإسرائيلي لأعضاء شهداء فلسطينيين

"الديمقراطية" تطالب بفتح تحقيق جدي وفوري في سرقة قوات الاحتلال الإسرائيلي لأعضاء شهداء فلسطينيين

طالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، المؤسسات الحقوقية والدولية والصليب الأحمر الدولي بفتح تحقيق جدي وفوري لما أوردته صحيفة "افتونبلاديت" السويدية، في تقرير لها اتهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي بقتل فلسطينيين بهدف سرقة وانتزاع أعضائهم البشرية، والمتاجرة فيها.

وأدانت الجبهة، المسلسل الإجرامي التي تنتجه الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة بحق شعبنا وهويته الوطنية، من خلال عدوانها وممارساتها ومواصلة الحصار والاستيطان وسرقة الأرض الفلسطينية وتهويد القدس وعدم الاعتراف بحقوق شعبنا في إقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس مع ضمان عودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها، والإفراج عن كافة المعتقلين من سجونها.

وثمنت الجبهة الديمقراطية دور المؤسسات الإعلامية والدولية التي تسعى لفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، على ما اقترفوه من مجازر بشعة بحق شعبنا، والتي كان آخرها الحرب العدوانية الإسرائيلية على قطاع غزة في يناير 2009، والتي تخالف المواثيق والأعراف الدولية.