" حماس" تعتبر اصرار باول على نعتها بالارهاب، شهادة تكريم للحركة وتؤكد الانحياز الامريكي التام لاسرائيل

" حماس" تعتبر اصرار باول على نعتها بالارهاب، شهادة تكريم للحركة وتؤكد الانحياز الامريكي التام لاسرائيل

اكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ان اصرار وزير الخارجية الامريكي، كول باول على نعتها بالارهاب انما يعكس رأي الادارة الامريكية المنحاز لاسرائيل .

ونقلت مراسلتنا في غزة / الفت حداد عن اسماعيل هنية ، احد قادة الحركة ، قوله ان تصريحات باول تندرج في اطار الحملة السياسية المضادة لحركات المقاومة وتحديدا حركة حماس" .

ووصف هنية الهجمة الامريكية على الحركة بانها " هجمة عوراء ترى الامور بعين واحدة فهي لا ترى الاجتياح الصهيوني ولا التدمير ولا القتل والاغتيالات والحصار.. وهي لا ترى هذا الشعب الاعزل الذي يدافع عن نفسه بوسائل بسيطة ضد هذا الارهاب الصهيوني المتواصل" .

وتابع : " ان مثل هذه التصريحات تشجع رئيس الوزراء الاسرائيلي على المزيد من الاغتيالات والمجازر والعدوان ضد الشعب الفلسطيني " معربا عن اعتقاده ان مثل هذه التصريحات " هي التي تقف عقبة في طريق الهدنة ".

وحول تصريحات ابو مازن اكد هنية ان ابو مازن حاول ان يكون خطابه متوازنا خاصة بعد الاعتراضات التي رافقت خطابه في قمة العقبة "، مشيرا الى انه " كلما كان الخطاب السياسي متوزانا ومنحاز للحقوق الفلسطينية ومسلطا للضوء علىمعاناة الشعب الفلسطيني كلما كان اكثر تقبلا لدى الشارع الفلسطيني".

ومن جهته قال محمود الزهار احد قادة الحركة ان حديث باول ومطالبته للجميع بمحاربة الحركة هو شهادة تكريم لحماس وتخدم الحركة .واضاف : " ان السلام في المفهوم الامريكي هو استمرار الاستيطان واستمرار العدوان والعربدة الاسرائيلية في كل مكان ".

وشدد الزهار على ان " باول بتصريحاته هذه يسئ الى الفكر الامريكي للاستقلال والحرية.. الفكر الذي حارب الاستعمار البريطاني للولايات المتحدة كما يسئ الى اجداده ".