لافروف في رام الله: من غير المقبول أن يتم توقيف وزراء ونواب فلسطينيين..

  لافروف في رام الله: من غير المقبول أن يتم توقيف وزراء ونواب فلسطينيين..

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أثناء لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم، الجمعة ، في رام الله، أن اعتقال إسرائيل نوابا ووزراء فلسطينيين "أمر غير مقبول". وقال لافروف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع عباس "من غير المقبول أن يتم توقيف وزراء ونواب فلسطينيين".

وقد اعتقلت إسرائيل 64 مسؤولا فلسطينيا بينهم ثمانية وزراء و29 نائبا ولا يزال 28 نائبا بينهم رئيس البرلمان عزيز الدويك وخمسة وزراء معتقلين.

ودعا لافروف من جهة ثانية إسرائيل إلى وقف "بناء الجدار والاستيطان والاغتيالات لناشطين فلسطينيين من اجل إفساح المجال للعمل السياسي.

وقال عباس من جهته أن بين المواضيع التي تناولها مع الوزير الروسي هي مبادرة تستعد الدول العربية لتقديمها إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة من اجل "إعادة إحياء عملية السلام ".

واكد لافروف في هذا الإطار انه يدعم مبادرة الجامعة العربية المخصصة " إخراج عملية السلام من المأزق".

وقرر وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماعات عقدوها الأربعاء في القاهرة دعوة مجلس الأمن الدولي إلى "إقرار آلية فعالة ومحددة لاستئناف سريع لمفاوضات المباشرة بين الأطراف مع إشراف كامل للمجلس على هذه المفاوضات وتحديد إطار زمني لإتمامها والاتفاق على الضمانات الدولية الخاصة بالتنفيذ أو عقد مؤتمر دولي لإحياء عملية السلام على المسارات كافة".

وأعلن رئيس السلطة الفلسطينية استعداده للقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت "من دون شروط" إلا انه شدد على أنه يجب التحضير الجيد للقاء ليخرج بنتائج.

وكان لافروف الذي يقوم بجولة إقليمية التقى مساء الخميس اولمرت في تل ابيب. وزار قبل ذلك بيروت ودمشق.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018