مبارك: من الممكن أن يكون الحل للأزمة في السلطة الفلسطينية هو إجراء انتخابات برلمانية جديدة

 مبارك: من الممكن أن يكون الحل للأزمة في السلطة الفلسطينية هو إجراء انتخابات برلمانية جديدة

عبر الرئيس المصري، حسني مبارك، اليوم الخميس، عن اعتقاده أنه من الممكن أن يكون الحل للأزمة في السلطة الفلسطينية هو إجراء انتخابات برلمانية جديدة. نشرت أقوال مبارك في وكالة أنباء الشرق الأوسط وفي محطة العربية، وحسب تلك المصادر فإن مبارك طلب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس العمل من أجل التوصل بأسرع وقت إلى اتفاق بين الفصائل الفلسطينية. وحسب تقديرات مبارك فإنه من الممكن أن لا تتوصل الجهود المبذولة إلى حل أي آخر.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية ،محمود عباس قد قال في لقائه مع وزيرة الخارجية الأمريكية، كونداليزا رايس، الاربعاء، ان الحوار مع حركة حماس لتشكيل حكومة وحدة وطنية متوقف في الوقت الراهن. وقال أن الحوار "يجب الا يستمر الى ما لا نهاية". وقال انه اذا لم يتم التوصل الى اتفاق "ستتخذ القيادة الفلسطينية التدابير اللازمة لإخراجنا من هذه الأزمة".

وعقبت حماس على المستجدات ورأت حماس في بيان نشرته صباح اليوم ان "الاجندة التي تدور في فلكها زيارة رايس تحمل في طياتها بذورا تخريبية للوضع الفلسطيني والوحدة الوطنية وتحوي في جعبتها اهدافا معلنة ومفضوحة حول الإطاحة بالحكومة المنتخبة عبر الدعوة إلى تعزيز الرئاسة الفلسطينية في مواجهة حماس".
وأضافت ان "الرئيس أبو مازن وبعض الجهات داخل فتح يتحملون مسؤولية التهرب من تشكيل حكومة الوحدة على قاعدة وثيقة الوفاق الوطني وفرض شروط جديدة تنسجم مع المطالب والاشتراطات الأميركية والدولية المرفوضة وطنيا".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018