100 مليون دولار لحساب السلطة الفلسطينية تتحكم إسرائيل بأوجه صرفها..

100 مليون دولار لحساب السلطة الفلسطينية تتحكم إسرائيل بأوجه صرفها..

ستحول إسرائيل خلال الساعات القريبة مبلغ 100 مليون دولار لرئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، ولكن ليس قبل أن تتأكد من أن صرفها سيتم للأهداف التي حولت من أجلها، محذرة من وصول الأموال أو جزء منها إلى الحكومة الفلسطينية.

المبلغ هو جزء من أموال الضرائب التي تعود للسلطة الفلسطينية، المجمدة منذ فوز حركة حماس في الانتخابات الفلسطينية، وكانت في الماضي تحول تلك الأموال للحكومة الفلسطينية.

ويأتي هذا التحويل حسب التفاهمات التي توصل إليها رئيس الوزراء الإسرائيلي، إيهود أولمرت ورئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، في اللقاء الذي عقد قبل عدة أسابيع في منزل أولمرت.

وأوضح مكتب أولمرت أن الأموال ستحول بعد أن يؤمن الفلسطينيون آلية تمنع وصول تلك الأموال إلى الحكومة الفلسطينية. وحسب الشروط الإسرائيلية يجب أن يتم استخدام الأموال التي تحولها إسرائيل في مجالين فقط : تعزيز قوة الحرس الرئاسي التابع لأبو مازن، وتمويل احتياجات إنسانية يحددها مكتب رئيس السلطة. ويمنع استخدام الأموال لدفع مرتبات، بل تستخدم فقط لنشاطات أجهزة الأمن التابعة للرئاسة التي تخضع لأبو مازن بصورة مباشرة.

إسرائيل تعمل وفق خطة الجنرال الأمريكي "ديتون" التي تبنتها الإدارة الأمريكية، الداعية إلى تعزيز قوة رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس. وقد تعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي لوزيرة الخارجية الأمريكية في زيارتها الأخيرة أن يعمل على تنفيذ تعهداته لأبو مازن، ومن ضمنها تحويل الأموال للسلطة الفلسطينية ومنح تسهيلات في المرور ونقل البضائع للفلسطينيين، وقد أجرى أولمرت جولة يوم أمس على بعض معابر نقل البضائع.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018