90.8% من الفلسطينيين: اسرائيل ستفشل الهدنة

90.8% من الفلسطينيين: اسرائيل ستفشل الهدنة

تبين من استطلاع للرأي أجرته الهيئة العامة للاستعلامات الفلسطينية، حول الهدنة أن 68.8% من الفلسطينيين راضون عن قرار الهدنة الذي اتخذته الفصائل الفلسطينية في الثلاثين من الشهر الماضي، فيما عارضها 23.9%. ورأى 56.8% منهم أنها مصلحة وطنية عامة.

وأوضح ما نسبته 36.7% من أفراد العينة العشوائية، التي شملها الاستطلاع البالغ عددهم 878 شخصاً تزيد أعمارهم عن 18عاماً من كافة محافظات الوطن، أن الهدنة "ستفشل"، في حين رأى 21% منهم أنها "ستنجح"، واعتبر ما نسبته 90.8% من أفراد العينة أن إسرائيل ستكون السبب الرئيسي في إفشال الهدنة.

وأعرب 67.8% من أفراد العينة عن اعتقادهم بأن الشعب الفلسطيني (سلطة ومعارضة وأفراداً) بحاجة إلى هذه الهدنة، فيما رأى 42.3% منهم أن الهدنة هي "حل مؤقت".

واتضح من الاستطلاع أن ما نسبته 39.5% من أفراد العينة اعتبروا أن الرئيس ياسر عرفات هو صاحب الدور الرئيسي في إقناع الفصائل بقبول الهدنة، مقابل 30% رأوا أن أبو مازن هو صاحب هذا الدور، وأشار 24.8% من أفراد العينة إلى مروان البرغوثي.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن نسبة التأييد لاتفاق "غزة - بيت لحم أولاً" قد بلغت 45.3%، وسط معارضة 42.4% من أفراد العينة، وأبدى 50.7% منهم تشاؤمهم من إمكانية نجاح الاتفاق، في حين أظهر 35.6% تفاؤلهم بنجاحه.

ورأى 68.9% من أفراد العينة أن اتخاذ إجراءات جذرية من قبل الحكومة الإسرائيلية لرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني سيخفف من حدة التوتر بين الجانبين، في حين رأى 25.7% منهم عكس ذلك.

وأعرب 44.2% من أفراد العينة أن تأييدهم للرئيس عرفات "بقي كما هو"، في حين اشار 35% إلى أن تأييد الرئيس "ازداد"، وذكر 7.2% من أفراد العينة أنه "تراجع".

وجدير بالذكر أن الاستطلاع الذي شارك فيه 414 من محافظات غزة و464 من محافظات الضفة يمثلون كافة شرائح المجتمع الفلسطيني في مدن وقرى ومخيمات الضفة والقطاع ويبلغ هامش الخطأ 3.5%.