بتسيلم: اسرائيل تستغل مياه غور الأردن على حساب الفلسطينيين

بتسيلم: اسرائيل تستغل مياه غور الأردن على حساب الفلسطينيين

أكدت منظمة "بتسيلم" الحقوقية الإسرائيلية في تقرير نشرته أمس أن إسرائيل تستغل بشكل ممنهج موارد المياه في غور الاردن بالضفة الغربية المحتلة لمصلحة المستوطنين الإسرائيليين على حساب الفلسطينيين.

وذكر التقرير "أن إسرائيل اقامت نظامًا لإستغلال مكثف لموارد المياه في وادي نهر الأردن والقطاع الواقع شمال البحر الميت، بشكل أكبر من أي مكان آخر في الضفة الغربية ما يكشف في الواقع نيتها في ضم هذه المنطقة".

وأضاف التقرير "أن إسرائيل استولت على القسم الأكبر من مصادر المياه في المنطقة وحولتها بشكل شبه كامل لمصلحة المستوطنات" اليهودية، في انتهاك للقانون الدولي الذي يحظر استغلال قوة الاحتلال للموارد الطبيعية على الأراضي التي تحتلها.

وبحسب بتسيلم، فإن حوالى 9400 مستوطن يهودي يقيمون في المكان استطاعوا تطوير زراعة مكثفة من خلال الحصول على حصص تمثل ثلث الموارد المائية المخصصة لـ2,5 مليون فلسطيني يعيشون في المنطقة.

وقال التقرير: "نظرا إلى نقص المياه، اضطر الفلسطينيون إلى اهمال اراضيهم الزراعية والانصراف إلى زراعات أقل مردودية"، وأتهم إسرائيل بالاستيلاء على 77,5% من غور الأردن  بما فيها مواقع سياحية للضفة الشمالية لبحر الميت.

وسلمت بتسيلم هذا التقرير إلى وزارة القضاء الإسرائيلية التي رفضت من جهتها الادلاء بأي تعليق في هذا الخصوص.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، مؤخرا أن أي اتفاق سلام مع الفلسطينيين يجب ان ينص على ضمانات أمنية تقضي بابقاء قوات إسرائيلية في غور الأردن.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص