القدس: شهيد من سلوان بنيران قوات الاحتلال

القدس: شهيد من سلوان بنيران قوات الاحتلال

استشهد فتى فلسطيني من القدس المحتلة، الليلة الماضية، وذلك بعد إصابته بجروح خطيرة في مواجهات مع قوات الاحتلال يوم أمس، الجمعة.
 
وجاء أن الفتى ميلاد سعيد عياش (16 عاما) من سلوان قد استشهد بعد أن أصيب بنيران قوات الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت مع إحياء ذكرى النكبة.
 
وكان قد نقل إلى مستشفى المقاصد في القدس المحتلة فور إصابته بحالة حرجة جدا.

وقالت "وفا" إن الفتى عياش استشهد في ساعة مبكرة من فجر اليوم السبت، متأثراً بإصابة قاتلة ومباشرة بالرصاص الحي في بطنه.
 
وأضافت أن الأطباء في مستشفى المقاصد بحي الطور أخضعوا الفتى عياش إلى عملية جراحية بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال في مواجهات يوم أمس.
 
وتم نقل جثمان الشهيد الفتى الى منزله وسط حالة من الصدمة والتوتر تسود المنطقة، ولم يعلن عن موعد تشييع جثمان الشهيد.
 
تجدر الإشارة إلى أن الشهيد هو النجل الأصغر للباحث والمترجم سعيد عياش الذي يعمل في المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية "مدار"، وهو أسير محرر أطلق سراحه في صفقة تبادل الأسرى عام 1985.